ardanlendeelitkufaruessvtr

أَنا و شِتائِي

بقلم اسماعيل خوشناو كانون2/يناير 13, 2021 403

 

اسماعيل خوشناو

    

  شِتاءٌ

  دَقَّ بِلا إِذْنٍ

  بابَ مَهْزَلَتي

  بَرْدٌ يَقْرُصُني

  وَصَقيعٌ

  يَنْشُرُ هُدُوءَ أَصَابِعي

   وَقَصَّ خُطى الْمِشوارِ

  الْوَقْتُ يُمازِحُني 

  مَشْهَدٌ و يَنْتَهي

  قَد صارَ لِلْاقْتِرابِ

   سُطُورٌ مِنَ الْآثارِ

  لا تَقْبَلْ بِالْهَزيمَةِ

  سَيُصْبِحُ الْميدانُ شاهِداً

   قَدْ وُسِمْتَ بِخَتْمٍ

  مِنَ الْفِرارِ 

  غَنيمَةُ نِزالٍ

  مَعَ كُلِّ كَرَّةٍ 

  إِغْتِنامُ  لَوْحَةٍ 

  أُعَلِّقُها على صَدْري

  أَوْ أَضَعُها في الْجِوارِ

  أَصابِعُ

  تَتَكاتَفُ لِصَعْقِ الْبَرَدِ

  و الْأَسْنانُ مِنَ الْقَهْرِ

  تَعْزِفُ على الطَّبْلِ 

  والْأَوْتارِ 

إِلَيكُمْ عَنّي

  لا أُبالي 

  إِذا الْمَوْتُ غَمَّرَني

  أَكُونُ شَهيداً

   الشِّتاءُ

  يَنْحِتُ لي بِيَدَيْهِ

  تِمثالي

  مِنْ زَمَنٍ

  تَدُورُ على شَعْبي 

  قَصَائِدي

  وَبَعْدَ مَوْتِي 

  لا يَصْرِفُونَ  لِذِكْرِي

  رُبْعاً مِنَ الدِّينارِ

  يا شِتاءُ

  لا تَتْرُكْني بَعيداً

  فلا يُوجَدُ مِنْ وَفائِكَ

  عِنْدَ أَغْلَبِ أَبْناءِ وَطَني

  وَميضٌ مِنَ الْأَنْوارِ

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It