ardanlendeelitkufaruessvtr

لا تقفل الباب بوجهي

بقلم شعر"كه زال ابراهيم خدر كانون2/يناير 16, 2021 336

ترجمة"انوه ر عمر

شعر"كه زال ابراهيم خدر

ارغب في ان اقبل يدك 

وليس خدودك و ﻻ شفتيك 

حتى ﻻ 

تذبل اﻻحاسيس في قلبي 

كالتراب البارد في صحرائك 

. ان اردت تقبيلي

 عليك ان تملك جواز سفر

 لعبور حدودي 

كن على يقين 

ﻻ اسامح احدا سواك

انا اقبل شعرك

 ﻻنة بمثابة غابة لي 

انك تعرف ان العاشق هكذا

 يحب اللقاء في الغابة

انا اقايض القبلة بقبلة 

انت تعلم ان القرض يكون هكذا 

هذا هو قاموس عشقي 

ولا اعلم كيف هو عندك

. أنا ﻻ اقايض قبلة

واحدة منك بمئة قبلة

هذا هو قانون قلبي 

و ﻻ اغيره عند القاضي

ربما ﻻ اشبع بقبلة واحدة 

لان قبلتك هي شراب

كاس من شفتيك يخدرني

 لذا يخوفني دوما

يخدرني لذلك هو مضر دوما

اذا يقبلك شخص

ما فقلبي وروحي يرتجفان

لو ﻻ شفتاي

حتى ثلوج الجبال ﻻ تجمدك

ﻻ تقفل الباب بوجهي

حتى لو زرتك يوميا

ﻻن قلبي مفتون بك وحدك

و اصبح جسدي هدية لك

تقول لي لا تقبلني كثيرا

حتى لا يزول مكياجي

 كيف اقول لنفسي عاشقا 

اذا تترك شفتاي شفتيك

أعرفك من بعيد

لانه تفوح منك رائحة قبلاتي

انك على علم

 بان كل دليل يعرف

 اين تشرق الشمس

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It