ardanlendeelitkufaruessvtr

(بَوحُ المَشاعْر))

بقلم الشاعرة .. دنيا علي الحسني/ العراق كانون2/يناير 20, 2021 296

الشاعرة .. دنيا علي الحسني/ العراق

إليْكَ حَبيبي أَبوحُ بِمَشاعري

إشتَقتُ إليْكَ يا قَمَري الجَّميل

هَلْ يا تُرى 

لِنورِ بَهجَتك

فْي عُيوّني نَصيباً مِنك

أَو طَريقً إليْك

أَرجْوك لا تُبَدْد نُورك

عَلى الخَلائْق 

يا قَمَري 

حَتَى تَعودَ ثَانية ً

عَشقتُ إكْتِمالكَ وَخُسوفَك

 وأَفْراحَ نُوركَ تَحيلُ قَلبْي لِحقولِ 

أَشْواقٍ وَمَرحٍ تَسْري فْي المَساء ِ

لأَجْلـــكَ يا أَجْملَ ما فْي سَماءِ الوجوّد 

أَبْكَيتُ القَمَـــر

في لَيْلةٍ  إشْتَقتُ إليك

لـأَتحَدثُ إليكَ وَلِمُناجاتِك 

لِهَمسْكَ وَغَمزك 

لَمْ تَكُن بِالوجوّدِ إلا مَنْبَعاً

وَشْلالَ جَمْال

ولَيسَ بِالوجوّدِ أَحْلى

مِنْ حُبّي لَك 

أَنتَ بِداخلْي مَوجوّد

كُلَما نَظَرتُ إلى الأَشياءِ  أَمامْي

وجَـدْتُكَ أَجْمَـل 

مَافيّ هذا الوجوّد

نَظَرتُ إلى مَاءْ الجَداول

 وَجَدتُك أَصفى وأَنقى 

نَظَرتُ إلى فَرَح الوَرد 

فَأَنتَ  أَحْلى وأَحْلى .. 

بَهياً وأَبهَى.

تَذَكرتُ الوَفاءُ وجَدتُكَ مِنْ الوَفاءِ أَوفى...

فَجْأةً نَظَرتُ لأَعلى رأَيتُ  قَمَر المَساء

يَسيرُ بِكْبرياءِ 

أَمامَهُ نُجوم بَعْدَ نُجوم

وَخَلفَهُ نُجوم.. خَلفَ نُجوم

أَعْجَبَني جَمَالُ القَمَر

 بَهياً مُنيراً بِكُلِ سَخْاء

وَأَهديتَهُ سَلام وَتحَية

ثُمَ إتَبَعْتُ سَلامي بِإبتسامَةٍ وَ هَدية ٍ

وَقلتُ لَه ُ

 أَنتَ مَغْرور يَاقَمَر 

وَلِضَوئِكَ يَحَجُ العاشْقِينَ

أَمْا تَعْلمُ يا قَمَر المَسْاء

إنْي أَملُك أَكثَر مِنْكَ سَخاءاً 

وأَجْملَ مِنْكَ هَناءاً

إنْهُ قَمَري 

إنْهُ حَبيبِي .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It