ardanlendeelitkufaruessvtr

" الحمار والجلال "!!

بقلم د.عبد الكريم الوزان كانون2/يناير 24, 2021 175

 

" الحمار والجلال "!!

د.عبد الكريم الوزان
( الحمار نفس الحمار بس الجلال مبدل ) أو متبدل ، ويقال ( الزمال نفس الزمال بس الجلال متبدل). و الجلال : أكف الحمار ، وقد آكَفَ الحمار و أَوْكَفَهُ أي شد عليه الإكاف: والأكاف : مايوضع على ظهره ليركب عليه الانسان .
ويراد بهذا المثل الشعبي العراقي ان أساس وجوهر الانسان هو الأصل وليس الشكل أو المظهر ، فلايؤثر الملبس على تغيير مكانته وطبيعته.
" يقول ابن خلكان:
ان المبرد كثيراً ماكان ينشد في مجالسه:
يامن تلبس أثواباً يتيه بها تيه
الملوك على بعض المساكين
ماغيّر الجل أخلاق الحمير، ولا
نقش البرادع أخلاق البراذين
وقال ابن المعتز:
ولو لبس الحمار ثياب خز
لقال الناس: يالك من حمار
وقال آخر :
فلو لبس الحمار ثياب خزٍ
لم يكن اسمه إلا حمارا
وقال آخر:
البس ثياباً وكن حماراً
فانما تكرم الثياب(1)

وحيث إن الأمثال تضرب ولاتقاس ، فإن أي تغيير مرتقب لصالح العراق وشعبه ، لايمكن أن يتحقق دون تغيير الجهات والأشخاص الذين توالوا على حكمه ، بعد أن مل أبناء الرافدين من الوعود الزائفة والتصريحات الرنانة باسم الدين والديمقراطية والانسانية منذ غزو العراق عام 2003 ، ومازالوا يبحثون عن وطن داخل وطنهم ، وهم يعيشون الاغتراب في ظل أوضاع سيئة من جميع النواحي.
وفي حقيقة الأمر، فإن بلد الأنبياء والأولياء والعلماء ، يزخر بطاقات بشرية كثيرة وكبيرة ، لكن بعضها خارج الوطن بحكم المهجّر أو الهارب أو الباحث عن حياة أفضل ، والقسم الآخر منزوٍ بداره لأنه لم ينخرط في حزب أو ميليشيا ، ومنهم من فضل عدم الظهور خوفا على حياته .
لقد آن الأوان لإحقاق الحق وفسح المجال لهؤلاء من أجل إدارة شؤون بلادهم وخدمة أبناء شعبهم وتعويضهم عن مافاتهم ، وأما عكس ذلك ، فإن الحال لايبشر بخير وسيظل أبناء جلدتي يتهكمون بقنوط من خلال استذكارهم المثل : ( الحمار نفس الحمار بس الجلال مبدل )!!.
1- عادل الأبراهيمي ، الزمال ذاك الزمال، بس الجلال مبدل ، درر العراق ، 26 سبتمبر 2011

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It