ardanlendeelitkufaruessvtr

الإنتخابات وساحة الطيران

بقلم حسين الاسدي كانون2/يناير 25, 2021 143

الإنتخابات وساحة الطيران

حسين الاسدي

ليس من باب المصادفة ان يمر يوم على تأجيل الانتخابات الى العاشر من تشرين المقبل بدلا من السادس من حزيران حتى جاء الانفجاران في منطقة الباب الشرقي وساحة الطيران ليؤكدا الترابط بين الحدثين من اجل ارباك الوضع الامني ودفع الموعد الى تأجيل جديد يروق للقوى الممسكة بالسلطة0ان اجراء انتخابات مبكرة في ظل تراجع شعبية جميع الاحزاب والكتل السياسية والبرلمانية سيقود الى اجراء تغيرات جذرية في مجمل الواقع السياسي المتردي بالعراق وهذا امر لايروق لجهات داخلية واقليمية وفي مقدمتها ايران التي ترى ان الجهات الموالية لها اصبح موقفها حرجا بعد فقدانها الكثير من التأييد على المستوى الشعبي والجماهيري كما ان التفجيرات تمثل رسالة لقوى تشرين ان التغيرات التي تريدونها لا يمكن ان تمر بدون تقديم ضريبة من الدم وهي ضريبة لا يدفعها سوى الطبقات المطالبة بالتغيير0كما تكشف التفجيرات بدون ادنى شك هشاشة الاوضاع الامنية والتي تسيطر عليها قوى مليشياوية نافذة جردت الجيش والشرطة من واجباتها التي يتعين ان تقوم بها في حماية المواطنين وعموم الشارع العراقي0ولايمكن ان نستبعد ان تكون التفجيرات رسالة للقيادة الامريكية ولمعرفة موقفها مما يجري بالعراق وبالتالي التصرف على وفق ردة الفعل الامريكية ومن خلالها تحديد كيفية التصرف تجاه هذه المليشيات الموالية لايران بعد ان ضيق عليها الرئيس ترامب الخناق
وخلاصة القول التي يخرج بها اي متتبع للاوضاع السياسية والامنية ان التفجيرات سوف تستمر لحين اجراء الانتخابات من اجل خلط الاوراق وافراغ الانتخابات من محتواها ودفع الناس الى عدم الذهاب الى صناديق الاقتراع ومن ثم تأتي نتائج الانتخابات لصالح القوى السياسية الممسكة بالعملية السياسية على امتداد السنوات الماضية واضاعة اربع سنوات من عمر العراقيين وابقاء العراق في اتون الخلافات والفساد وفتح الباب على مصراعيه لايران واحكام سيطرتها على جميع اوجه الحياة في العراق ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It