ardanlendeelitkufaruessvtr

العرب في ظل حكم الجمهوريين

بقلم إسماعيل الجنابي تشرين2/نوفمبر 15, 2016 417

العرب في ظل حكم الجمهوريين
إسماعيل الجنابي
بانتخاب دونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، يكون هو الخامس في سلسلة الرؤساء الجمهوريين خلال الـ 50 عاماً الماضية، التي شهدت تحولاً مهولاً في سياسات أمريكا تجاه الشرق الأوسط بشكل عام، والعالم العربي بشكل خاص ونستعرض معكم في هذه المقالة أهم إنجازات رؤساء البيت الأبيض الجمهوريين تجاه القضايا العربية والإسلامية .
أولا: ريتشارد نيكسون (1969 — 1974) فاز نيكسون برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بعد منافسة شرسة بينه وبين منافسه الديمقراطي هيوبرت همفري عام 1968، و عرف هذا الرئيس بميله الشديد نحو إسرائيل، فكان صاحب مبادرة وقف إطلاق النار عام 1970، بعدما اهتزت وأرعبت إسرائيل من قوة الضربات المصرية لها في أراضي سيناء المحتلة، وهي الفترة التي يعرفها العالم باسم " حرب الاستنزاف " وفي 1973، اندلعت حرب أكتوبر، التي أكد جميع الخبراء أن الرئيس الجمهوري، دخلها داعماً للقوات الإسرائيلية، بمشاركة الطائرات الأمريكية التي كان يقودها طيارون أمريكان، وتم إسقاطها من قبل سلاح الجو المصري .
ثانيا: رونالد ريجان (1981 — 1989)، أعلن ريجان منذ أول أيام حكمه لأمريكا، أن الولايات المتحدة ستستعيد معظم المواقع التي خسرتها في العالم جراء سياسة جيمي كارتر، إبان الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي، وبالفعل نجح في استعادة بنما وقناتها، ونيكاراجوا وتشيلي، وفي إفريقيا استعادت الولايات المتحدة أثيوبيا، وأنغولا. وفي نهاية ولايته الأولى وبداية ولايته الثانية، شن ريجان حملتين عسكريتين على لبنان وليبيا، كان التدخل العسكري المباشر نصيب الأولى، بينما القصف الجوي من نصيب الأخرى.
ثالثا:جورج بوش الأب (1989 — 1993)، جورج هربرت واكر بوش، هو الرئيس الحادي والأربعون، وواحد من الرؤساء القلائل للولايات المتحدة الأمريكية الذين يفوزون بولاية رئاسية واحدة فقط ، قاد فيها تحالفا من 30 دولة في حرب ظالمة ضد العراق، فيما سمي بـ "حرب الخليج الأولى" بدعوى تحرير الكويت. وقبل انتهاء ولايته أصدر أمرا للقوات الأمريكية بالوجود في الصومال بدعوى تأمين الغذاء للشعب الصومالي .
رابعا: جورج بوش الابن (2001 — 2009)، هو ابن الرئيس الأمريكي جورج هربرت ووكر بوش، وصنفت فترة حكمه بأنها أسوأ فترات الحكم في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب الحروب الكثيرة التي خاضها خارج بلاده، واستنزفت كثيرا من موارد أمريكا، وأضرت باقتصادها، والاقتصاد العالمي.
وعلى خلفية أحداث 11 سبتمبر 2001، اتهمت إدارة بوش تنظيم "القاعدة" بالوقوف وراء الهجوم. وبعدها وجه جيوشه إلى أفغانستان، بحجة البحث عن الإرهاب ، ثم وجه آلته العسكرية إلى العراق، بدعوى وجود أسلحة دمار شامل، خصوصًا بعد إدراج نظام الحكم الوطني في العراق ضمن محور الشر والدول الداعمة للإرهاب ضد الولايات المتحدة. وتسببت هذه الحرب بأكبر خسائر بشرية في عدد المدنيين في تاريخ العراق وتاريخ الجيش الأمريكي.
خامساً: دونالد ترامب المرشح الجمهوري الفائز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 بعد فوزه على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون ، ولا نعرف أي مصير ينتظر العرب والمسلمين ضمن فترة حكمه المقبلة، ورغم أنه لم يدخل المكتب البيضاوي بعد، إلا أن مناظراته المتعددة مع كلينتون، والانتقادات التي وجهها للإدارة الأمريكية الحالية، تعد مؤشراً إلى ما يمكن أن ينتهجه ترامب من سياسات لدى توليه قيادة الولايات المتحدة الأمريكية بشكل فعلي.



سراب/12

قيم الموضوع
(0 أصوات)