ardanlendeelitkufaruessvtr

أوروك حضارة تعاني الإهمال

بقلم حامد عوض البركات شباط/فبراير 16, 2021 273

حامد عوض البركات

الوركاء هي احدى المدن السومرية الموغلة في القدم التي تمتد جذورها التاريخية الى حوالي 4000 عام ق.م، حيث تقع على مسافة 30 كم تقريبا شرق مدينة السماوه في العراق .

تعد راعية الحرف الاول ومنطلق وحي الكتابة، فعلى ارضها بدأت اولى خطوات الانسان القديم في الانتقال من الكتابة الصورية الى الكتابة المسمارية، وتضم بين طياتها ملحمة تاريخية عظيمة عرفت بأسم "ملحمة كلكامش" التي جسدت معنى الخلود والعظمة لدى الانسان القديم .

بدأت بعض أعمال التنقيب فيها في التاريخ المعاصر في عام 1854م، وكذلك ما بين عام 1913-1912 م، برئاسة "يوليوس يوردان" للبحث عن معالمها الحضارية الجميلة وارثها الحضاري الكبير، غير إن بعثات التنقيب لم تستمر طويلا بأعمالها فتتذبذ بين العمل تارة والتوقف تارة اخرى تبعا لاوضاع الدولة الامنية والسياسية والثقافية .

إن معالمها الحضارية الحالية توّحي لمن يزورها، مدى جمال الفن والعمارة الموجود على جدرانها المزدانة بنقوش الفسيفساء والنحت الجميل رغم الامكانيات المحدودة لديهم.

 إلا انها ما زالت تعاني الاهمال وعدم الاهتمام بها لابراز معالمها الحضارية بالشكل الكامل والتعريف بمكانتها التاريخية، حيث تفتقر الى ابسط مرافق الحياة السياحية والترفيهية التي تعد مصدر مهم لجذب السائحين اليها، لكن آمال سكانها الحاليين مازالت معلقة بوعود الحكومات المتعاقبة لنهوض بمدينتهم العظيمة واعادة شريان الحياة اليها من جديد .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It