ardanlendeelitkufaruessvtr

الأمريكي..النبي محمد طبيب!؟

بقلم السيد محمد علي الحسيني تشرين2/نوفمبر 15, 2016 543

 

حديث النفس:وانا في طريق العودة من روما بعدما شاركت في مؤتمر التسامح والتعايش السلمي والتعددية الدينية. جلس إلى جانبي في الطائرة رجل أمريكي، وبعد السلام ،عرف عن نفسه بأنه طبيب ومختص بالجهاز الهضمي، و دار الحديث بيننا حول الأعراض والأمراض الخاصة بالمعدة والمصران والحموضة والتخمة والنفخة وسبل الوقاية منها الخ..

قالت لي نفسي:اسأل الطبيب الأمريكي عن هذه الأفعال والممارسات التالية ماينزل على معدة وماتتعرض له هو أساس الصحة أو السقم! ولا نأكل حتى نشتهي الطعام ولانأكل على شبع وأن نمضغ الطعام جيدا ، ولانشرب الماء مع الطعام أو بعده، ولانبدأ الطعام إلا بالملح ولاننفخ في الطعام الخ...

 ورأي الطب الحديث بهذه الأمور؟.  

أجاب الطبيب الأمريكي المختص بأن ماذكرته كله خضع لأبحاث وتجارب طبية ونجحت،وخرج فيها توصيات،ولكن من علمك كل هذا!؟.

قلت:رسول المحبة والإنسانية محمد (ص) قبل أكثر من 1400سنة، ذكر لنا هذه الأحاديث الخاصة بالمعدة وآداب الطعام، وكذلك ورد عن الأئمة والصحابة والحكماء حيث جاء " المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء".

 وعن رسول الله (ص) : "ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن غلبت على الآدمي نفسه، فثلث للطعام، وثلث للشراب، وثلث للنفس" .

و أيضا: "الذي قتل البرية، وأهلك السباع في البرية، إدخال الطعام على الطعام قبل الإنهضام". 

وايضا: "لو قيل لأهل القبور ما كان سبب آجالكم؟ لقالوا: التخم".

وعن الإمام علي بن ابي طالب  (ع):" لا تجلس على الطعام إلا وأنت جائع , ولا تقم عن الطعام إلا وأنت تشتهيه  و جوّد المضغ , وإذا نمت فأعرض نفسك على الخلاء".

 ووصية رسول الله (ص) «  يا علي-بن ابي طالب - ابدأ طعامك بالملح فإن الملح شفاء من سبعين داء ".

دهش الطبيب الأمريكي وقال :"محمد اذا طبيب!".

قلت:نعم،هو طبيب القلوب والأرواح و الأجساد إنه محمد رحمة للعالمين.   

ختمت نفسي الحديث قائلة: لو عمل الناس بهذه التوصيات لسلموا من الأمراض والأسقام ،ووفروا على أنفسهم الكثير من الجهد والتعب والعناء وصرف الأموال .

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It