ardanlendeelitkufaruessvtr

تعديل سلوك طفلك الخاطئ؟

 مروة حسن الجبوري 

 

في قاعدة تعديل السلوك يجب على المربي كتابة السلوكيات التي تحتاج إلى تقويم في ورقة

يقال أن لكل أسرة نظام خاص في تربية الأطفال إما أن يكون عقيما أو مثمراً، ويظهر هذا  العقم أو الثمر بعد مرور سنوات على الأطفال فتجد الطفل سليماً أو يعاني من اضطرابات تربوية منها صعوبة النطق، فرط الحركة وتشتت الإنتباه، وغيرها .

 بينما يستخدم الآباء مفهوم "عقوق الوالدين" ورضا الوالدين بضوابط غير صحيحة كشماعة في كل مرة يناقش فيها الأبناء.

وكأنهم يرغبون في نسخ أطفالهم كما تنسخ الآلة الحاسبة أبناء تابعين لكلمة نعم متأثرين بك، لكن تذكر عزيزي المربي أنهم ليسوا أحد أحلامك حتى تسعى لتحقيقها.

 

تعديل سلوك الطفل الخاطئ

_ في قاعدة تعديل السلوك يجب على المربي كتابة السلوكيات التي تحتاج إلى تقويم في ورقة، مثال يكذب.. يسرق.. أو يعنف الحيوانات.

_ اختيار واحدة لتعديلها والعمل عليها لمدة أسبوع، لأن التركيز على مشكلة واحدة صغيرة يضمن لكِ نتيجة جيدة لتعديل السلوك 

 - لعلاج السلوك الذي يزعجك لا بُد من تعديل سلوكك في التعامل مع الأمر، فيجب أن تتخلي عن إجباره على القيام ببعض الأمور وترك الإساءة والتجريح.

_ وإذا كنت كثير التوبيخ والضرب لطفلك، فيجب أن تتوقفي عن ذلك فورًا.

_ وكذلك الدلع الزائد هو محرك أساسي للعناد، ويجب أن يعتمد على نفسه مثل أن يأكل لوحده مع مساعدتك، أو يرتدي ثيابه .

 

  أساسيات تعديل السلوك:

_ الطمأنة، عليك دومًا طمأنة طفلك بأنك لن تغضبي منه، أو تضربيه، وأن عليه قول الحقيقة  ليكون دومًا أفضل .

_ المدح والتشجيع على الأفعال الصحيحة جزء مهم جدًا لتعديل السلوك، حيث إن المدح محفز جيد على عدم تكرار الخطأ.

_ تجاهل بعض السلوكيات الخاطئة وعدم التعليق عليها في كل مرة يخطئ فيها.

_ زرع السلوك الجيد في اللاوعي لدى الطفل من خلال وصفه بالصفة الجيدة مثل أنت طفل مُطيع، أنت طفل تسمع كلام ماما، تكرار الكلمة عشر مرات تجعلها ترسخ في اللاوعي.

-  احرص على تقديمه للناس بالصفات الإيجابية دومًا، ابني فلان طفل حنون ومطيع جدًا.

-  تكلم مع الطفل بالتحديد حول ما تنتظرينه منه وما تريدينه.

_ كوني حاضرة دومًا مع طفلك، فإذا فقد الطفل اهتمام والديه يفقد دوافع تغيير السلوك.

_ لا تُذكري طفلك بأخطاء الماضي، فهذا يُصيبه بالإحباط .

_ لا توجهي الأوامر لطفلك وأنتِ في حالة غير طبيعية تعب شديد، أو غضب، أو توتر .

- استخدمي القصص ودمى اليد في سرد قصص عن مفهوم السلوك السيئ والجيد لطفلك.

_ عليكِ أيضًا البحث وراء سبب السلوك السيئ، فربما طفلك مضغوط نفسيًا أو مريض، أو أحد أفراد الأسرة يقوم بهذا السلوك السيئ أمامه.

- المرونة في تعديل السلوك يكون مطلوبًا أحيانًا، فمزاج طفلك لن يكون دومًا جيداً لتنفيذ الأوامر، عليكِ معرفة ذلك دومًا.

خلال أسبوع واحد، إذا استطعتِ تنفيذ هذه الأشياء سيتخلص طفلك من عاداته وسلوكياته غير المرغوب فيها.

 

اصنعهم بعينك يا الله.. فما عادت التربية تنفع بقطع الحلوى والكلمات الجميلة، والقصص المختلقة قبل النوم، فما عادوا يَرون بعيوننا، ولا يسمعون بآذاننا، لقد فتحت لهم الدنيا طرقاً ودروباً ومسالك كثيرة!.

ما عدنا نستطيع أن نأمر فنُتَّبَع، أو ننهى فنُطاع.. لقد كبُرت عصافيرنا الصغيرة وبدأت تطير وحيدة، وترى عالماً واسعاً جديداً.. لقد كبروا يا الله وبدأت تتغير ملامحهم وأفكارهم.. جملهم بالستر والعِفّة، وارفعهم بالهمّة والعِزّة.. احفظهم لنا من زمن كل ما فيه فتن..

سلمهم من مستنقع شهواته، وبحور شبهاته.. علمنا الحكمة في تربيتهم، والأسلوب الأمثل في توجيههم، وكسب ودّهم.. لا تجعلنا تعباً لهم، ولا تجعلهم همّاً علينا.. افتح لنا مغاليق قلوبهم، ووسع صدورنا وفهمنا لكي نحتويهم ونكسبهم..

 

المصدر:

علم النفس وتطوير الذات

قيم الموضوع
(0 أصوات)
مروة حسن الجبوري

صحفية واعلامية عراقية

ضمن كادر مجموعة الحدث الاخبارية / مكتب بغداد

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It