ardanlendeelitkufaruessvtr

كاريتاس

بقلم لبنى الحرباوي شباط/فبراير 27, 2021 234

 

كاريتاس

لبنى الحرباوي
الأكاذيب تأتي بأشكال وأحجام عديدة يمكن أن تكون كبيرة وتغير الحياة أو ذات خطوطًا صغيرة لتجنب جرح مشاعر شخص ما.
كم كذبة في الساعة؟
كان صديقنا قد وصل منذ سنتين إلى نابولي وما زال لا يمتلك أوراق إقامة رسمية، وهو زبون وفيٌّ في كاريتاس نابولي.
وكاريتاس نابولي الإيطالية (منظمة إغاثية كاثوليكية) توفر وجبات منتظمة للكثير من “الحرّاقة” (كلمة باللهجة المحلية تعني في منطقة شمال أفريقيا المهاجرين غير النظاميين) من دول المغرب العربي الذين غادروا بلدانهم الأصلية في قوارب أملا في حياة أفضل بالإضافة إلى اللاجئين وحتى فقراء الإيطاليين أيضا، فضلا عن توفير مأوى ليلي.
كانت حياة الشاب روتينية إلى أبعد الحدود حتى تعرف يوما إلى فتاة رومانية سلبت لبه، هي الأخرى تبحث عن مستقبل في هذا البلد. فرت للتو من مقاطعة راجوسا وكانت تعاني ظروفا تشبه الاستعباد أثناء عملها في الزراعة.
ظهر صديقنا بثوب البطل الشهم. ولأنهما مفلسان تماما، دون أن تدري هي عن إفلاسه شيئا، كان يأخذها إلى كاريتاس أين يفطران صباحا ويتغذيان ويعودان ليلا للعشاء ولا ينسى أن يسجل اسميهما للمبيت في المأوى بعد العشاء.
وكان صديقنا يخبر صديقته بأنه يدفع ثمن الأكل والمأوى.
ولا تزال الرومانية تظن أن صديقها يدعوها يوميا إلى نفس المطعم والفندق وأنه كريم جدا وشهم جدا.
ظلا على تلك الحالة أشهرا، حتى عرفت في يوم من الأيام حقيقة كاريتاس المجاني.
ضحك المفلسان؛ حبل الكذب قصير. كانت كذبات بيضاء من صديقنا لجعل الرومانية تعجب به.
معظمنا يكذب، لكن البعض يكذب أكثر من اللازم! تأتي الأكاذيب بأشكال وأحجام عديدة؛ يمكن أن تكون كبيرة وتغير الحياة ويمكن أن تكون خطوطًا صغيرة لطيفة لتجنب جرح مشاعر شخص ما.
على مدى قرون كان البشر يتساءلون كيف ولماذا يكذبون؟ تخيل أنك تعيش حياتك صادقا أمينا بنسبة 100 في المئة؛ أن تخبر شخصا ما بأنه يبدو سمينًا بالفعل، أو أن تعترف لشخص لا تحبه بما تشعر به حقًا تجاهه. قد يكون الكذب خطيئة بالفعل، لكن ألا يجعل الحياة أسهل قليلاً وأفضل؟
يكذب البشر بمعدل 200 مرة في اليوم تقريبا. نشر عالم النفس الاجتماعي جيرالد جيليسون هذا الرقم في كتاب أصدره عام 1977. هذا الرقم الذي يصعب تصديقه يتضمن العديد من الأكاذيب البيضاء والبريئة، تم منحه بعض المصداقية في دراسة أجريت عام 2002 وقد وجدت أن الأشخاص يروون كذبتين إلى ثلاث في محادثة مدتها عشر دقائق.
إن الكذب تكتيك اجتماعي فعال جدا؛ فنحن نكذب للمجاملة أو لتجنب الإحراج، ويكذب البعض لجعل الآخرين يفعلون ما يريده، ونكذب أحيانا لمواصلة كذبة سابقة لأن الأكاذيب لها نفس تأثير كرة الثلج.
تبدو الحقيقة الوحيدة الثابتة أن أي شيء على قيد الحياة يتنفس… ويكذب.
صحافية تونسية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It