ardanlendeelitkufaruessvtr

" ولاقمري "!!

بقلم د. عبد الكريم الوزان نيسان/أبريل 05, 2021 208

" ولاقمري "!!

د. عبد الكريم الوزان

القمري هو أصغر عملة نقدية كانت متداولة أيام حكم العثمانيين في العراق على وجه الخصوص ، ولذلك يتناهى الى مسامعك قول بعضهم (ماعندي ولاقمري) و( فلان مايسوه قمري) ، أي لايساوي فلسا وهكذا . وسمي بالقمري لوجود شكل هلال داخل هذه العملة المصنوعة من الفضة وكان يمثل شعار الدولة العثمانية.
وللدلالة أكثر على مانحن بصدده فإن بمقدورك في الوقت الحالي ان تقول إن البطالة تفشت بالبلاد حتى اصبح شبابنا لايملكون ولا قمري ، وإن جواز السفر العراقي في كثير من الدول يتم التعامل معه كما يتعامل مع القمري ، وإن التعليم في بعض حالاته تراجع كثيرا كتراجع ( المجيدية )* الى ( القمري) لأسباب كثيرة آخرها الغاء وبيع بعض الجامعات والكليات الخاصة مثل كلية المأمون لغرض تحويلها الى (مول) تجاري!! ، والاعتداء بالضرب على أحدى تدريسياتها ، والتهديد والوعيد بالقتل مالم يتم تغيير عميدها ، وقس على ذلك السيادة وحب الوطن واحترام الوالدين ومهابة المعلم والأمانة والحفاظ على قدسية الزواج والذمم والرجولة ورونق الشباب و الدينار العراقي وهيبة الدولة في ظل السلاح المنفلت وكلشي وكلاشي وضاعت الصاية والصرماية وكلها وصلت لمستوى القمري ، وقمري ياقمري إيّاحه وكمان قمري إيّاحة!!.
يقينا إن اي فرد لايمكنه العيش بلاوطن يحتضنه ويأويه و يضمه ويحميه ويعطيه أسمه ويزكيه، ويتطلب من هذا الفرد أن يصونه ويحافظ على جذوره وتأريخه ، وأن يسمو بسموه ويعلو بعلوه ويعيش تحت سمائه مع أبنائه ، تجمعهم اواصر المحبة والإخلاص والإيثار والشجاعة والغيرة دون المساس بالثوابت والقيم والعقيدة الراسخة ، وبمنأى عن تدخل الأجنبي تحت اي ذريعة أو مسمى ، وأما اذا كان خلاف ذلك ، فانه لايساوي حتى ...قمري!!.
* المجيدية أو المجيدي : عملة عثمانية مسكوكة من الذهب ، سميت بالمجيدية نسبة الى السلطان عبدالمجيد خان الأول 1823 -1861م

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It