ardanlendeelitkufaruessvtr

أعمى البصر والبصيرة

محمود الجاف

عاتبَ بعض الاشخاص رجلاٌ غنياً لأنهُ ترك اخاهُ الفقير على حاله فقال لهُم : حاولتُ مُساعدته كثيرا ولكنهُ يأبى ان يَتعلم ويفهَم ويَتغير ؟ وعندما استمروا في لومهِ طلبَ منهُم الذهاب معهُ والاختباء في مكان والنظر الى شقيقه عند عودته من الجبل . وكان قد وضع في طريقه كيساً كبيراً من الذهَب . وقبلَ ان يصلَ الى قنطرةٍ صغيرة كان المال فوقها توقف وقال : اريد ان اعرف كيف يكون شعور الاعمى عند عبوره من هُنا واغمضَ عينيه ولم يَرى النُقود التي كانَت تحتَ قَدميه . 

كَثيرون هكذا ومنهُم الحُكام والملوك المُسلمين والعرب ... حتى لو نبهتم عن الاخطار المُحدقة بهُم لن ينفع لان الله أعمى أبصارهُم وبصيرتهُم فلا يَرونَ الحقائق حتى لو كانَت مثل قُرص الشَمس ومنها ان ايران واسيادها وعُملائها هُم العَدو .

قيم الموضوع
(1 تصويت)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It