ardanlendeelitkufaruessvtr

إنّهم ملايين.. حتى وإنْ لم يخرجوا

بقلم د. فاتح عبدالسلام أيار 26, 2021 219

 

إنّهم ملايين.. حتى وإنْ لم يخرجوا

د. فاتح عبدالسلام

يعود‭ ‬السؤال‭ ‬للواجهة‭ ‬مع‭ ‬استئناف‭ ‬نزيف‭ ‬الدم‭ ‬الزكي‭ ‬الذي‭ ‬ما‭ ‬انقطع‭ ‬يوماً‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬لماذا‭ ‬يتم‭ ‬إطلاق‭ ‬الرصاص‭ ‬أو‭ ‬قنابل‭ ‬الغاز‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬على‭ ‬رؤوس‭ ‬المتظاهرين‭ ‬السلميين‭ ‬في‭ ‬العراق؟‭ ‬
القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬تقول‭ ‬انّها‭ ‬ملتزمة‭ ‬بالتعليمات‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬استهداف‭ ‬المتظاهرين،‭ ‬وانّما‭ ‬حمايتهم‭. ‬والسياسيون‭ ‬المتصدرون‭ ‬المغلّفون‭ ‬بالشعارات‭ ‬التي‭ ‬تستدر‭ ‬العواطف‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬مجيب‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬ذات‭ ‬غفلة،‭ ‬جالسون‭ ‬على‭ ‬تل‭ ‬التصريحات‭ ‬المضطرب‭ ‬لا‭ ‬غير،‭ ‬في‭ ‬معاقلهم‭ ‬داخل‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬مقارهم‭ ‬المحمية‭. ‬
‭ ‬وهناك‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬المدى‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الشعب‭ ‬الغاضب‭ ‬يدرك‭ ‬انَّ‭ ‬هناك‭ ‬رصاصاً‭ ‬رسميا‭ ‬او‭ ‬غير‭ ‬رسمي‭ ‬في‭ ‬انتظاره‭ ‬كلما‭ ‬صرخ‭ ‬من‭ ‬ألم‭ ‬سوء‭ ‬الأوضاع،‭ ‬لكنه‭ ‬لن‭ ‬يتخلى‭ ‬عن‭ ‬مطالب‭ ‬مشروعة‭ ‬هي‭ ‬أساس‭ ‬قيام‭ ‬الحكومات‭ ‬التي‭ ‬تتوالى‭ ‬على‭ ‬البلاد‭ ‬وكلّما‭ ‬دخلت‭ ‬واحدة‭ ‬منها‭ ‬لعنت‭ ‬أختها‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬اقترفت‭ ‬يداها‭. ‬
‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬مأزق‭ ‬حقيقي،‭ ‬والمتثائبون‭ ‬تحت‭ ‬التبريد،‭ ‬فاتهم‭ ‬القطار،‭ ‬وربّما‭ ‬باتت‭ ‬فرصهم‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬سكة‭ ‬جديدة‭ ‬بات‭ ‬محدودة‭ ‬أو‭ ‬معدومة،‭ ‬فقد‭ ‬منح‭ ‬هذا‭ ‬الشعب‭ ‬الغني‭ ‬بكرامته‭ ‬وقوة‭ ‬ارادته‭ ‬وطول‭ ‬صبره‭ ‬ونفاذ‭ ‬بصيرته‭ ‬الفرص‭ ‬تلو‭ ‬الفرص‭ ‬لأولئك‭ ‬الذين‭ ‬رقصوا‭ ‬على‭ ‬الجراح‭ ‬بألاعيبهم‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬مستمرة‭ ‬ولم‭ ‬تنقطع‭ ‬يوماً،‭ ‬برغم‭ ‬كل‭ ‬الذي‭ ‬حدث‭ ‬منذ‭ ‬اندلاع‭ ‬انتفاضة‭ ‬العراقيين‭ ‬المقدسة‭ ‬في‭ ‬تشرين‭. ‬
تحت‭ ‬أي‭ ‬مبرر،‭ ‬يحرم‭ ‬على‭ ‬ماسك‭ ‬السلطة‭ ‬إطلاق‭ ‬الرصاص‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬مواطن‭ ‬غاضب‭ ‬ويشعر‭ ‬انّ‭ ‬الحق‭ ‬الكامن‭ ‬في‭ ‬صرخته‭ ‬يمنحه‭ ‬شرعية‭ ‬الوجود‭ ‬بالشارع‭ ‬وليس‭ ‬كما‭ ‬يدعي‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬نتج‭ ‬وجودهم‭ ‬عن‭ ‬تلاقح‭ ‬المصالح‭ ‬عبر‭ ‬الانتخابات‭ ‬المزورة‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬ويندر‭ ‬أن‭ ‬ينجو‭ ‬من‭ ‬عار‭ ‬تزييفها‭ ‬حزب‭ ‬أو‭ ‬شخص‭. ‬
عليكم‭ ‬ان‭ ‬تتحملوا‭ ‬هتافات‭ ‬المعوزين‭ ‬والمظلومين‭ ‬والفقراء‭ ‬والثكالى‭ ‬والمحطمين،‭ ‬أولئك‭ ‬هم‭ ‬كل‭ ‬العراقيين‭ ‬الذين‭ ‬لولاهم‭ ‬لما‭ ‬جلس‭ ‬سياسي‭ ‬على‭ ‬مقعد‭ ‬في‭ ‬الصدارة‭. ‬
لا‭ ‬تُشيطنوا‭ ‬المتظاهرين‭ ‬أصحاب‭ ‬الحق،‭ ‬لا‭ ‬تُشيطنوا‭ ‬العراقيين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تبرير‭ ‬الرصاص‭ ‬المنفلت‭. ‬وتذكروا‭ ‬انهم‭ ‬ملايين‭ ‬وليس‭ ‬أفراداً‭ ‬منبوذين،‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬يخرجوا‭. ‬جميعهم‭ ‬الى‭ ‬الشوارع‭. ‬
رئيس التحرير-الطبعة الدولية
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It