ardanlendeelitkufaruessvtr

يوميات مُمثل فاشل .

محمود الجاف

أُصِبتُ بالعَمى مُنذُ صغري مثلُ أبي . رغم انهُم يقولون ان اصلي عربي . لكنني اصبحت مُشركٌا كسولٌا غَبي . اردتُ ان أدَّعي في البداية اني نَبي . لكنهُم لم يُوافقوا على طلبي . فأصبحت سيدا مُعمما منذ ان كنتُ صبي .

نصفُ مُسلمٍ ونصفُ ايراني . واجمل ما في الامر ألا احد يراني .

كلهُم لا يُبصرون . جهلة جهلة لا يقرأون ولا يكتبون . يُصفقوا دون ان يتكلموا . يوافقوا دون ان يفهموا . يحبون الخرافة ولا يريدون ان يتعلموا . مهما جرى لا يندموا . أشتمُهم  . اضربهُم لا يتألموا . وانا فرحٌ بأموالهم اتنعمُ ...

مُذ نشأت اتعلم الدجل والحيلة . حتى صرت شيئا فشيئا سيدَ القبيلة . عشنا حياةٌ ذليلة وايام فقر وجوعٍ طويلة . حفظت بعض الكلمات . التي تتحدث عن الانسان بعد المَمات . وتعلمت اسرار الحياة . وكيف احصل على ما اريد . فالعمى زادني غنى وقوة . والناس تهوى الوقوع في الهُوّة . والغريب انني كلما ازددت جهلا احبوني وتجمعوا حولي . أعجبتهم كلماتي وسياراتي وشكل ملابسي واعداد حماياتي واشتهرت حتى صرتُ قائدا كبيرا للعميان . كلهُم يجرون خلفي . وانا امضي الى حتفي . ولايدرون اني اتلمس الجدار عندما ابحثُ عن الباب . يُصدقونني رغم انهُم يعرفون انني كذاب . كنت اؤدي دور رجل الدين الناسك الشريف . والذين يحبونني لا يحصلون على قطعة رغيف .

انها الايام الطويلة  وزمان الحيّالين والحيلة . والقائد الاعمى الذي يوصلك الى الله بأسرع وسيلة . حتى تدخل الجنة وتحصل على ما تريد . انتم عراة وهو يلبس الحرير ويأكل اللحم والثريد .

ومع كل هذا يُقدسهُ العَبيد ...

قيم الموضوع
(1 تصويت)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It