ardanlendeelitkufaruessvtr

مصفى البيجي اكبر مصافي العراق الذي سرق جهارا ً ماذا تعرف عنه

بقلم مطشر السامرائي كانون1/ديسمبر 03, 2016 393

مصفى البيجي اكبر مصافي العراق الذي سرق جهارا ً ماذا تعرف
عنه
مطشر السامرائي عضو مجلس النواب العراقي
بسم الله الرحمن الرحيم
عام١٩٧٦ تم تاسيس المنشاة العامة لتصفية النفط في المنطقة الشمالية بوجب القانون رقم ١٠١.
عام ١٩٨٢ تم تشغيل مصفى صلاح الدين/١ بطاقة ٧٠٠٠٠برميل/يوم.
عام ١٩٨٣ تم تشغيل مصفى الشمال بطاقة ١٥٠٠٠٠برميل/ يوم.
عام ١٩٨٤تم تشغيل مصفى صلاح الدين/٢بطاقة ٧٠٠٠٠برميل/يوم.
عام ١٩٨٧تم تشغيل مصفى الدهون بطاقة ١٢٥٠٠٠طن/سنة.
تعرضت المصافي للقصف خلال حرب١٩٩١حيث حدثت فيها اضرار كبيرة، حيث تم اصلاح الاضرار خلال ٤٥يوم ثم اعادة التشغيل.
عام ١٩٩٧تم تحويل المنشاة الى شركة باسم "شركة مصافي الشمال-شركة عامة"بموجب قانون الشركات رقم ٢٢.
عام ١٩٩٩تمت اضافة وحدتي تكرير بطاقة١٠٠٠٠برميل/يوم لكل وحدة الى مصفى الشمال لتصبح طاقة المصفى ١٧٠٠٠٠برميل/يوم وتصبح الطاقة الكلية للشركة ٣١٠٠٠٠برميل/يوم.
تمت المحافظة على ممتلكات ومرافق الشركة خلال حرب عام ٢٠٠٣من قبل منتسبي الشركة واهالي المنطقة.
يعمل في مصافي الشركة حوالي٩٠٠٠موظف مابين مهندس وفني واداري.
منتجات الشركة باليوم:
٨٠٠٠٠٠٠ لتر بنزين
٥٠٠٠٠٠٠ لترنفط ابيض
٩٠٠٠٠٠٠ لتر زيت غاز
١٧٠٠٠٠٠٠لتر زيت وقود(اسود)
٩٠٠ طن غاز سائل
١٠٠٠طن اسفلت
الشركة كانت تجهز ٨ محافظات بالمنتجات النفطية.
٢٠١٤/٦/١٨بدأت هجمات داعش على الشركة حيث استمرت هذه الهجمات دون نتيجة حتى ٢٠١٥/٣/١٥ عندما تمكنوا من دخول الشركة.
٢٠١٥/١٠/١٥تمكنت القوات الامنية من تطهير الشركةمن عصابات داعش.
٢٠١٥/١١/١٥دخل فريق عمل الى الشركة واجرى تقييم اولي لوضع مصافي الشركة، حيث تم الاستنتاج بان مصفى صلاح الدين/١ هو الاقل ضررا وتقدر اضراره بما يقارب ١٥٪‏ .
اما مصفى الشمال فتقدر اضراره بما يقارب ٢٠٪. واما مصفى صلاح الدين/٢ فتقدر اضراره بما يقارب ٤٠٪‏.‏
تم تقديم اقتراح الى السيد وزير النفط المحترم للمباشرة باعمار مصفى صلاح الدين/١ باعتباره الاقل ضررا لاعادة تشغيله ثم يتم تشغيل بقية المصافي لاحقا وحصلت الموافقة على المقترح وتم تهيئة كادر لانجاز المهمة اعلاه وبانتظار حصول موافقة الجهات الامنية على الدخول الى الشركة........لكن لم تحصل الموافقه ولم يسمح بعدها بالدخول الى المصفى  اطلاقا وقد قدمت طلب الى السيد وزير النفط الدكتور عادل عبد المهدي عندما زار البرلمان وطلبت منه  اعادت تأهيله وتعشمت به وذكر لي موافقته على الطلب  وذكرت له في عام ١٩٩١ عندما تعرض العراق لقصف دول التحالف بعد حرب الكويت كان نصيب مصفى البيجي من القصف  ان تعطل المصفى بسبب القصف ولكن بعد انتهاء الفعاليات العسكريه اعيد المصفى خلال ٤٥ خمسة واربعين يوم فقط وكذلك قدمت طلب في جلسة البرلمان الى السيد رئيس مجلس الوزراء بعد ان تحدثت معه في الجلسه شفاها لكن ......  دون جدوى وتحدثت مباىثر من عشرين قناة فضائيه  ومنها الجزيره والحره والسومريه والرشيد وسامراء وهنا صلاح الدين وتي ار تي وغيرها كثير لكن لا حامي للمصفى الكبير  ونهب وبيع في سوق الخرده  في الشعله والتاجي وجميله وكأن لسان حاله يقول اهذا جزائي بعد كل هذا العطاء على مدى اربعين عام وان امدكم بالحياة اُنْهَشْ بانياب الوحوش ولامن يدافع عني


سراب/12

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على السبت, 03 كانون1/ديسمبر 2016 09:36