ardanlendeelitkufaruessvtr

إذاعة جمهورية العراق

بقلم جواد عبد الجبار العلي حزيران/يونيو 17, 2021 127

إذاعة جمهورية العراق

جواد عبد الجبار العلي

يحتفل الاذاعيون العراقيون بكل اختصاصهم بعيدهم عيد أم الاذاعيين العراقيين ،الدار التي مابخلت في أن تربي جيلا واسعا ، من هم اليوم في مقدمة العاملين والمتصدرين في جميع المحطات الاذاعية والتلفازية ، ووكالات الانباء والمحطات العالمية… هنا بغداد اذاعة العراق هذا الصوت الذي يعشقه كل ابناء العراق من وقت الافتتاح حيث تغرد فيها فيروز ، بصوتها اللطيف حتى نسمع بعدها الكثير من اصوات المذيعين ومقدمي البرامج للفترة الصباحية التي كان لها الاثر الكبير في حياة الاسرة العراقية.. ثم تأتي المسامع التمثيلية والمسلسلات الدرامية وبرامج الاسرة وألأخبار بأوقاتها المعهودة للجميع بأصوات مذيعات ومذيعين بقيت اصواتهم في اذهان وقلوب الشعب كله .. أما البث المباشر الذي يهتم بمشاكل المواطنين في عموم العراق حيث يشارك به أرقى النخب الثقافية والعلمية والتدريسية لتبادل الآراء وألأجوبة لما يخطر ويهتم به المواطن العراقي … هذه الاذاعة كانت تصل الى أفريقا وأوربا وآسيا بفضل العاملين بالحقل الهندسي والفني . وكان لهم الجهد الكبير بان يصل صوت العراق الى ابعد نقطة من الكرة الارضية ونجحوا بذلك حتى باتت دول العالم الكثيرة تسمع وتتابع اذاعة بغداد لانها مصدر للخبر والمعلومة الصادقة والصحيحة. واذ يحتفل العراقيين والاذاعيين بذكرى اذاعتهم لا يسعنا الا ان نتذكر ويستوجب علينا تذكر كل من ساهم في بناء هذا الصرح العظيم والمدرسة المهنية والتاريخية الكبيرة من الذين ضحوا من اجل ايصال الكادر الحالي الى هذا المستوى المتطور، ومن هم اليوم يواصلون عملهم من اجل ان يستمر في العطاء والجهد المثمر… وفي هذه المناسبة نشكر الزميل المثابر الذي دائما يذكّر الجميع بفضل الاذاعة عليهم ( الحبيب فائز جواد ) الذي اصبح ليس فقط اذاعيا مخرجا وانما صحفيا ناشطا يشهد له الجميع .. فهذه المدرسة اصبحت اليوم منهلا لكل من يحب الانتماء الى عالم الثقافة والاعلام والبث الاذاعي المتطور ليواكب ما وصلت اليه الاذاعات العالمية .. تحية من قلبي وانا ابن هذا الصرح الغالي على قلوبنا وقدمت لها سنين العمر النقية وبذلت الجهد مع زملائي لانجاح مسيرتها ، وفعلا نجحنا.. تحية اهديها للجميع ونحن نحتفل بعيد اذاعة بغداد .. وكل يوم وجميع الزملاء بخير ونجاح دائم ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It