ardanlendeelitkufaruessvtr

أُمْنيَةٌ و ذِكْرَى

بقلم اسماعيل خوشناو حزيران/يونيو 30, 2021 310

اسماعيل خوشناو

عَلَّقْتُ على ذِكْراكِ

أُمْنيَتي

بُكاءٌ

يَخيطُ شَواطِئَ الْحُزْنِ

و الْفَرَحُ

على حافَّةِ الْمَوْتِ 

أَسيرٌ

قَلْبٌ خَضَعَ

لِجِراحَةِ ذِكْرى

وَ عَيْنٌ اصابتها

لِورُودِ الذِّكْرياتِ

تَدْميرٌ

شَمْسٌ تَغيبُ 

وَ قَمَرٌ

ما عادَ بَيْنَ يَدَيهِ

لِلَوحاتِ الْجمالِ

غَدِيرٌ

الْحياةُ تَخْطو

وَ الْعُمْرُ

هَزيلٌ ،  بَليدٌ

قَصيرٌ 

سَيَبْقى لي مَعَ الْعَهْدِ 

وِدٌّ

سَأَظَلُّ أُعَلِّقُ على ذِكْراكِ

أُمْنيَتي

لَعَلِّي أَرْجَعُ لِمَمْلَكَةِ حُبٍّ

صِفتي فِيها 

مَلاكٌ ، أَميرٌ

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It