ardanlendeelitkufaruessvtr

د. سحر أحمد علي

 صيف من غير صيف ..

 بحر من غير شاطئ ..

 مواقف أتوبيس من غير أتوبيس ..

 رصيف من غير رصيف / كراجات رصفية

 شوارع من غير شوارع / صراع

 وسباق بين الازدحام البشري والآلي

 مواجع في المزارع ..

'لاتشجيع على الزراعة'

 /اكتفاء آني فقط / 

 الكهرباء وقصتنا مع المؤونة الفاسدة ..

 حاويات من غير قمامة ،

 /تتبعثر بجانبها عدا الروائح والحشرات ..

 مطر صيفي من غير مطر ..

/فرحة المكيفات عندما تبتسم خراطيمها

 للكهرباء وتندلق على المارة ..

 ملابس وأحذية مع إعادة تدويرها

 من غير ملابس وأحذية ..

/وحبكها وتصليحها بثمن حلة جديدة

 وحذاء جديد آخر..

 هدوء من غير هدوء

 /مولدات المحلات التجارية في كل مكان

  تجعر صباحا ومساء ..

 باله من غير باله/غلاء باهظ

 ومع ذلك ازدحام غير معقول..

 ضيوف بلا ضيوف/ 

 حيث الخبز قل ولم يعد مادة معدة

 من أولويات الكرم أو الصدقة ..

 لم يبقَ من الشّمس سوى لهيبها/ البناء العالي..

 لم يبق من القمر إلا ظلّه/عتمة الليالي الكئيبة..

 لم يبق من الذّهب إلا بريقه/حلم الأمم ..

 لم يبق من البشر سوى أشباه البشر ..

 هياكل وروبوت آلي يعمل ليأكل ويعيش ..

 لم يبق من السباحة سوى الغرق ..

 لم يبق من اللقاء سوى لحظة الفِراق ..

 لم يبقَ مِن الحلم سوى 'الكابوس' ..

 لم يبق من اللغة سوى اللغو ..

 كانت الحكمة لا دخان بلا نار

 أصبحنا نستسلم مرغمين في يومنا

 " لا نار بلا دخان" ..

 الجميع تراه مكتئب وعقدة اليأس والبأس

 تبدو جليا كعلامة هندية فارقة بين حاجبيه ؟!!!..

قيم الموضوع
(0 أصوات)
د. سحر أحمد علي الحاره

شاعرة وكاتبة سورية

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It