ardanlendeelitkufaruessvtr

إذاعتنا.. تاريخ مشرف

بقلم فائز جواد تموز/يوليو 05, 2021 201

إذاعتنا.. تاريخ مشرف

  فائز جواد

يقينا عندما نستذكر تاسيس الاذاعة الام نعرج على تاريخ انطلاقها كاول اذاعة في الشرق الاوسط وثاني اذاعة في الوطن العربي والتي احتفلت مؤخرا بالذكرى 85 لتاسيسها وكان صفحات للحديث عن ذكرى التاسيس فضلا عن الحوارات والتحقيقات التي اجرتها في المناسبة التي ستبقى عالقة في قلوب الملايين من المستمعين والمتابعين ، نعم منذ تاسيها في السنوات المنصرمة يوم كنا اطفالا وشبابا يوم انتمينا لها عودتنا على الحب والاخلاص والمهنية التي صارت تلازمنا في عملنا الاذاعي وبفضله تحقق مرادنا ونجاحنا في تاسيس اسماء لنا حفظها المستمع الكريم من خلال برامج منوعة صارت عناوين مهمة في تاريخ الاذاعة التي لقيت الدعم من قبل مشرفي ومدراء ورؤساء الاقسام في اذاعة بغداد ، نعم تعودنا من اذاعتنا المهنية والصدق والاخلاص الذي حتم علينا ان نستذكر في كل مناسبة الرواد الذين سبقونا في الاذاعة والذين تعلمنا منهم ابجديات الاذاعة ولم تكن الاذاعة وبرامجها قط لاسم محدد بل كانت لاسرة واحدة متراصة تتالف من الاف الاسماء المبدعة كتاب ومخرجين ومقدمين وفنيين واداريين كونوا الاسرة الاذاعية التي على اساسها استمرت بتالقها والقها طوال اكثر من نصف قرن مضى وستبقى ، هكذا تعلمنا مهنية اذاعتنا عندما تريد ان تستذكر وتكرم روادها ومبدعيها ، ويقينا اتذكر يوم احتفلنا بعيد تاسيس اذاعتنا في ثمانينيات القرن المنصرم عندما كان الاستاذ سعد البزاز يتبوء منصب مدير عام الاذاعة والتلفزيون وجواد العلي مديرا لاذاعة بغداد ،حرص البزاز وقتها على ضرورة اعداد قوائم باسماء الرواد من العاملين في الاذاعة ومنهم الراحلين الى دار الحق بهدف تكريمهم لما قدموه خلال مسيرتهم الإذاعية وفاءا منه للعائلة الإذاعية ، واليوم مع الاسف وعندما نستمع لبعض البرامج الاذاعية تغيب اسماء الرواد الاذاعيين بل ويبرزون اسمائهم كمقدمين ومخرجين على حساب عشرات المبدعين في برامجهم الاذاعية والتي اسسوها وثبتوا اسمائها ،وعندما نريد ان نستذكر الرواد المستحقين لاتكفي السطور لذكرهم وكلهم يستحقون التكريم والاستذكار، ويقينا نعتب على الجهات المشرفة التي همشت الجهود الابداعية الإذاعية التي لها تاريخ مشرف في إذاعتنا الحبيبة بغداد .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It