ardanlendeelitkufaruessvtr

 

أسقطوك على رأسك

د. نزار محمود

بدأ‭ ‬جواد،‭ ‬ذلك‭ ‬الشاب‭ ‬اليافع،‭ ‬حياته‭ ‬السياسية‭ ‬عندما‭ ‬أحس‭ ‬بظلم‭ ‬عمدة‭ ‬القرية‭ ‬لوالده‭. ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬والده‭ ‬سوى‭ ‬فلاح‭ ‬بسيط‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬القرية‭ ‬ولم‭ ‬تكن‭ ‬له‭ ‬اية‭ ‬طموحات‭ ‬سوى‭ ‬أن‭ ‬يعيل‭ ‬أسرته‭ ‬المتكونة‭ ‬من‭ ‬سبعة‭ ‬أفراد،‭ ‬وكان‭ ‬جواد‭ ‬أكبر‭ ‬أولاده‭ ‬الخمسة‭.‬
لقد‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬نشأ‭ ‬جواد‭ ‬على‭ ‬عصامية‭ ‬تعلمها‭ ‬من‭ ‬والده،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬مثابراً‭ ‬في‭ ‬دروسه‭ ‬وما‭ ‬يكلفه‭ ‬به‭ ‬ابوه‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬يبي‭ ‬ري‭ ‬ورعاية‭ ‬المواشي‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يمتلكها‭ ‬والده‭ ‬في‭ ‬مزرعتهم‭ ‬الصغيرة‭. ‬وكانت‭ ‬تلك‭ ‬المواشي‭ ‬والمزرعة‭ ‬هي‭ ‬مصدر‭ ‬عيشهم‭ ‬ورزقهم‭ ‬الوحيد‭.‬
انهى‭ ‬جواد‭ ‬المدرسة‭ ‬بتفوق،‭ ‬وأحب‭ ‬أن‭ ‬يلتحق‭ ‬بكلية‭ ‬الشرطة،‭ ‬وتطلب‭ ‬ذلك‭ ‬منه‭ ‬أن‭ ‬يجلب‭ ‬بتزكية‭ ‬من‭ ‬عمدة‭ ‬القرية‭. ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬جواد‭ ‬يعرف،‭ ‬وهو‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬السابعة‭ ‬عشر،‭ ‬ماذا‭ ‬تعني‭ ‬تزكية‭ ‬العمدة،‭ ‬ولا‭ ‬ضرورتها‭.‬
تحدث‭ ‬جواد‭ ‬مع‭ ‬والده‭ ‬حول‭ ‬الموضوع،‭ ‬لكنه‭ ‬فوجىء‭ ‬بأنه‭ ‬سبب‭ ‬بعض‭ ‬الحرج‭ ‬لوالده،‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يتردد‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬بالذهاب‭ ‬مع‭ ‬ابنه‭ ‬الى‭ ‬عمدة‭ ‬القرية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التزكية‭.‬
في‭ ‬اليوم‭ ‬التالي‭ ‬يكون‭ ‬جواد‭ ‬ووالده‭ ‬أمام‭ ‬عمدة‭ ‬القرية‭ ‬في‭ ‬مضيفه،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سمح‭ ‬لهم‭ ‬الغفير‭ ‬بذلك‭.‬
في‭ ‬المضيف‭ ‬كان‭ ‬يجلس‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬العمدة‭ ‬رجل،‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬القرية،‭ ‬حليق‭ ‬الوجه‭ ‬يعبر‭ ‬بنظراته‭ ‬عن‭ ‬سلطة‭ ‬وقوة،‭ ‬ويخبىء‭ ‬وراء‭ ‬ابتسامته‭ ‬الصفراء‭ ‬تهديدات‭ ‬دفينة‭. ‬كما‭ ‬كان‭ ‬امام‭ ‬مسجد‭ ‬القرية‭ ‬قد‭ ‬اتخذ‭ ‬كذلك‭ ‬مكاناً‭ ‬في‭ ‬المضيف‭.‬
عمدة‭ ‬القرية،‭ ‬يبدأ‭ ‬الحديث‭ ‬بسؤاله‭ ‬عن‭ ‬حاجته‭.‬
والد‭ ‬جواد‭: ‬حضرة‭ ‬العمدة،‭ ‬خادمكم‭ ‬جواد،‭ ‬انهى‭ ‬مدرسته،‭ ‬ويحب‭ ‬ان‭ ‬يلتحق‭ ‬بكلية‭ ‬الشرطة،‭ ‬وطلبوا‭ ‬منه‭ ‬أن‭ ‬يجلب‭ ‬بتزكية‭ ‬من‭ ‬حضرتكم‭.‬
يعدل‭ ‬الضيف‭ ‬الغريب‭ ‬عن‭ ‬القرية‭ ‬من‭ ‬جلسته،‭ ‬ويتبادل‭ ‬النظرة‭ ‬مع‭ ‬عمدة‭ ‬القرية،‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يتأخر‭ ‬في‭ ‬الاجابة،‭ ‬فيرد‭ ‬على‭ ‬والد‭ ‬جواد،‭ ‬بأن‭ ‬الأمر‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬يومين،‭ ‬وأنه‭ ‬يكلف‭ ‬بعض‭ ‬المال‭!‬
ينظر‭ ‬جواد‭ ‬في‭ ‬عيني‭ ‬والده‭ ‬متوسلاً‭ ‬الموافقة،‭ ‬ولم‭ ‬يتردد‭ ‬والد‭ ‬جواد‭ ‬بالموافقة‭ ‬وشكر‭ ‬عمدة‭ ‬القرية‭ ‬والحضور،‭ ‬ثم‭ ‬استأذن‭ ‬بالخروج‭.‬
يلتحق‭ ‬جواد‭ ‬بكلية‭ ‬الشرطة،‭ ‬ويبدأ‭ ‬بالتردد‭ ‬أثناء‭ ‬زياراته‭ ‬على‭ ‬عمدة‭ ‬المدينة،‭ ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬تلك‭ ‬الزيارات‭ ‬بحضور‭ ‬الضيف‭ ‬الغريب‭ ‬عن‭ ‬القرية‭.‬
ينهي‭ ‬جواد‭ ‬كليته‭ ‬ويتخرج‭ ‬برتبة‭ ‬ضابط‭ ‬شرطة‭ ‬سرية‭!‬
ولا‭ ‬تمضي‭ ‬سوى‭ ‬سنتان‭ ‬ويكون‭ ‬جواد،‭ ‬ضيفاً‭ ‬غريباً‭ ‬على‭ ‬القرية‭ ‬المجاورة‭ ‬ويجلس‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬عمدة‭ ‬تلك‭ ‬القرية‭!!‬

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It