ardanlendeelitkufaruessvtr

الآرهاب المركب …ووحدة الهدف

بقلم محمد الشيخلي كانون1/ديسمبر 25, 2016 3862

محمد الشيخلي

 

بالتأكيد أن ما يعانيه المواطن العراقي والمواطن السوري هو الآرهاب المركب والذي يتعدد بأشكاله ولكن لديه هدف واحد وهو تنفيذ أجندته الآنتقامية بحق ألآبرياء وتنفيذ أجندة مموله وداعمه , وبألآمس جميعكم تابع عملية قتل وحرق الجنود الاتراك بأشبشع صورة حيوانية وسادية وقبله عملية قتل وحرق الطيار الاردني الكساسبة , ومثلها المئات من عمليات خطف وقتل الآبرياء …

ولكنني دائمآ أركز على كلمات المجرمين عندما يتحدثون أثناء تصويرهم لهذه العمليات الارهابية , وأحاول أن أستنبط خفايا ما بين سطور رسائلهم الارهابية … وما لفت نظري باخر جريمة ارهابية ترتكبها داعش عندما أقدمت على حرق جنود اتراك هو ان الارهابي الذي نفذ هذه الجريمة يتوعد ويزمجر ضد القوات التركية ويطالب بضرورة انسحاب وخروج القوات التركية من معسكر بعشيقة ومن العراق والا فان داعش الارهابي سيستمر بعملياته ضد القوات التركية , وقد وجدت أن جميع الجرائم الارهابية البشعة والانتهاكات بحق الابرياء من قبل الارهاب المركب يتجه الى وحدة الهدف المشترك بينهم جميعآ , والذي يدل على ان مصدرهم واحد , ولان الارهاب ضرب كل دول اوربا والشرق الاوسط واستثنى وابتعد عن (أميركا وأسرائيل وأيران نهائيا ) رغم أن أغلب زعامات التنظيمات الارهابية يسكنون أفخم القصور الشاهنشاهية في طهران وأن جرحى التنظيمات الارهابية يعالجون في أكبر مستشفيات اسرائيل وأن عتاة الارهابيين تخرجوا من سجون الآحتلال ألآميركي وكمثال واضح نجد ما يلي …

أولآ – الآرهاب المقنن حكوميآ –

1- ارهاب الحكومة العراقية – (المدعوم أميركيآ وأيرانيآ وروسيآ )

2- أرهاب الحكومة السورية – ( المدعوم أيرانيآ وعراقيآ وروسيآ )

تطالب الحكومة العراقية والحكومة السورية بضرورة خروج وأنسحاب القوات التركية من العراق وسوريا وأيقاف الدعم التركي للمعارضة السورية .

ثانيآ – أرهاب المليشيات الطائفية في العراق وسوريا – (المدعوم من الحكومة العراقية والسورية وأيران ) , تطالب المليشيات بضرورة خروج وأنسحاب القوات التركية من العراق وسوريا .

ثالثآ – أرهاب تنظيم داعش الآرهابي – (زعاماته تسكن قصور طهران )

يطالب بضرورة خروج وأنسحاب القوات التركية من العراق .

ومن خلال هذه المطالبات الموحدة لكل اشكال الارهاب المركب ضد تركيا وضرورة ايقاف تدخلها في العراق وسوريا , مع استمرار كل اشكال الارهاب المركب والمسلط للانتقام من الشعب العراقي والسوري والذي دفع شعوبها وميزانياتها ثمنه غاليا على مدى سنوات طويلة عجاف استبيح فيها الحرث والنسل ونفذت من خلالها اجندات التغيير الديموغرافي وعمليات القتل الجماعي والتهجير بحق اهالي المحافظات العربية العراقية والمحافظات العربية السورية حصرآ .

عليه نستنتج ان مصدر الارهاب ومموله وداعمه ومستخدمه هو طرف لديه اجندة انتقامية وتوسعية مستثمرآ حالة الانهيار التام في العراق وسوريا ومنطقة الشرق الاوسط …

وفِي ظل غياب زعامات عربية قومية تؤمن بالوحدة العربية وتحافظ على الأمن القومي العربي ، فعندما تتوحد مطالب الارهاب المركب يتضح ان مصدر الارهاب ومموله وداعمه ومستخدمه هو نفس المصدر وان المشترك الوحيد بكل انواع الارهاب اعلاه هو النظام الايراني …

حينها سنعرف أن أصل الارهاب وصانعه هو النظام الايراني …

فأحذروا النظام الايراني صانع الارهاب المركب بحق الشعوب العربية …

قيم الموضوع
(0 أصوات)