ardanlendeelitkufaruessvtr

من يحكم العراق اليوم:بودي جاردات الملاهي الليلية شقاوات ومجرمون يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف !!!

أنمار الدروبي

 

 هؤلاء هم من يحكمون العراق والعراقيين.

لاينسى العراقيون السفاح القاتل  أبو عزرائيل،  عندما كان ينبح  كالكلب والذي اتهم ثلاثة أرباع أهل السنة بأنهم دواعش ، ونحمد الله الربع الباقي من أهل السنة ليس ارهابيون !!! ومن ثم يظهر علينا المجرم الطائفي المقيت أوس الخفاجي والذي ينعق كالبومة  علنا في وسائل الأعلام بضرورة الثأر من أهالي المحافظات الغربية كونهم متعاونين مع الدواعش لا بل وحسب تعبير هذا الخفاجي المجرم أن غالبية أهل السنة حواضن للدواعش. 

يطل علينا اليوم  أحد شقاوات العراق ولكن بطريقة جديدة، شقاوة العمائم ، المدعو محمد الفضلي والذي ينهق كالحمار  ويتهم طلاب الجامعات العراقية بالمخانيث!!! 

انا متأكد بأن الحمار سوف يعترض ويحزن على تشبيهه بهذا الجاهل الأمي،  وعلى يقين بأن هذا المخلوق الحماري  الفضلي  لايعلم معنى الحياة الجامعية ولايفقه شيء عن  الطالب الجامعي.

ماذا نعمل وإلى أي مرحلة وصل العراق مع هؤلاء الجهلة والمجرمين.

لو فرضنا أن نيوتن كان  عراقي، وسقطت التفاحة في العراق، ماذا كان سوف يعمل بنا التافه  محمد الفضلي  والذي يقول على طلاب الجامعات مخانيث ؟؟ سوف يتهم نيوتن  بالكفر  ويصفه بالمرتد!!!

ماذا لو كان أديسون من الرمادي؟؟ سوف يتهمه هذا الحمار الفضلي أديسون  بالداعشي والإرهابي والذي اخترع المصباح الكهربائي!!!

ماذا لو كان بتهوفن من الموصل؟؟؟ كان التافه الفضلي اتهم بتهوفن حاضنة للدواعش أو يكون بتهوفن حفيد أولئك الأجداد وحسب مقولة الخزعلي!!!

 بعد أن أرى واسمع مثل هذه الحثالات

 القذرة، تراودني ذكريات بعض الافلام العربية أو الأجنبية والتي نشاهد فيها بعض اللقطات الخاصة بالملاهي الليلية والبودي جاردات المسؤولين عن حماية هذه الملاهي الليلية. وهم  ذات  أجسام طويلة، عضلات مفتولة منزوعي الأخلاق والقيم والمبادئ، ولايفقهون شيء في حياتهم  سوى  السهر  على  حماية الملاهي  والحفاظ على حياة الراقصات وفتيات الليل.

ألا يعلم السفاح أبو عزرائيل أن ثلاثة أرباع  أهل السنة الذين يتهمهم بالدواعش هم عوائل مهجرة، ينامون في العراء في حالة عدم فوزهم بأحدى الخيم التي هي مكرمة من حكومتك الفاسدة؟؟!!!

وأنت أيها الخفاجي الطائفي القاتل، يامن  تتهم وتصرح بأن السنة حاضنة للدواعش، تعلم  جيد بل انت وعصابتك من  اختطفتم خيرة شباب أهل السنة  في المعتقلات التي انت وغيرك من قادة الميليشيات حراس عليها؟؟!!!

 وياأيها الفضلي الغبي. ألا يوجد من علمك بأن الجامعات والدراسة الجامعية هي ذروة وصول الطالب إلى تحديد مستقبله العلمي؟؟!! أم اني أراك  وغرائزك الشاذة بدأت تتهيج للحياة الجامعية الرائعة والعلاقات الطلابية بين الشباب والفتيات؟؟!!!

كفاكم أيها المجرمون والاميون والقتلة!!كفاكم عبث في هذه الدولة والتي كانت محترمة ولها مكانتها بين  الأمم.

ولكن ماذا عسانا أن نعمل ونحن تحت رحمة بودي جاردات الملاهي الليلية وهم شقاوات ومجرمون يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف!!!!

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2017 22:40
انمار نزار الدروبي

كاتب وباحث سياسي عراقي مقيم في بروكسل