ardanlendeelitkufaruessvtr

الملف القذر لجنرالات الفساد في العراق والذين استولوا على مدينة (سندباد لاند) بقوة السلاح: الحلقة 1 !!!!

انمار نزار الدروبي 

 

في البداية انا هنا ليس في معرض الدفاع عن شخص بعينه أو توجيه التهم لآخر، ولاتوجد علاقة اصلا مع أي شخصية من أبطال هذه الواقعة، ولكن سوف أعلن وأشرح تفاصيل قضية فساد كبيرة جدا ليطلع الرأي العام والعراقيون على النهب والسرقة المصحوبة بالأجرام والذي تحدث اليوم في جمهورية النصب والأحتيال، أضافة إلى هذا لقد تم وبعون الله الحصول على كافة الوثائق التي تدين هذه العصابة والتي سوف تعرض لاحقا!!

في الحلقة الأولى لهذا الملف والذي يمثل احدى القضايا الكبيرة والشائكة في العراق، حيث كان ولايزال من قام بهذه المهزلة هم من الأسماء والشخصيات المعروفة وبالتحديد في قضايا المشاريع والعقود. بالتأكيد قليل جدا أن يطلق بحق هؤلاء الطغاة جنرالات الفساد في العراق !!! وكيف يحكم هذا البلد من قبل شخصيات وقيادات سياسية مجرمة بكل معنى كلمة مجرمة !!! وماهي الأساليب التي تتبعها هذه القيادات باستغلال مناصبهم الوظيفية وإلى أي حد يتم الاستهزاء من قبل هؤلاء بالقوانين وعدم المبالاة بالقرارات الحكومية، هذا بالأضافة إلى تعاونهم مع العصابات المجرمة والميليشيات في تحقيق كل مشاريعهم الإجرامية وبقوة السلاح!!

لن أتطرق في هذه الحلقة عن الأسماء، ولكن سوف أتحدث عن مشروع مدينة (سندباد لاند) موضوع البحث، وأن شاء الله سوف أذكر بل وأفضح بالأسماء والأرقام في الحلقات القادمة كل من خطط وشارك وأصدر الأوامر التعسفية ضد القائمين على هذا العمل ، وكيف قاموا بأبتزاز إدارة المشروع ماديا، وبعبارة أكثر صراحة كيف حاول هؤلاء الفاسدون سرقة المستثمر وبكل مايتمتعون به من وقاحة ؟؟!! والتطرق إلى موضوع ملاحقة أصحاب الشركة المشرفة على هذا المشروع بطريقة أرهابية قذرة!!! هؤلاء أبطال قضية الفساد الكبيرة في مشروع مدينة سندباد لاند والذين استولوا عليها بواسطة العصابات وطردوا وهددوا أصحابها والعاملين فيها بقوة السلاح!!!

قد يكون الاسم غريب للبعض!! وقد يتسائل من لايعرف من هي مدينة سندباد لاند؟؟ صحيح الأسم غريب ولكن المكان معروف بل يتمتع بشهرة كبيرة لدينا نحن العراقيون، فهي مدينة الألعاب الشهيرة ، والتي تقع في محافظة بغداد، على طريق قناة الجيش .ونادر جدا بل قد لايوجد عراقي لم يزور ويتمتع بهذا المتنزه الرائع والذي يضم الألعاب الإلكترونية وبعض المطاعم، حيث ان مدينة الألعاب كانت ولازالت لاتقل شهرة عن أي صرح أو متحف مشهور أو نصب تذكاري في بغداد بل في العراق لما لها من رمزية للمواطن وبالتحديد للعائلة العراقية.

بعد عام 2003 تعرضت هذه المدينة وكغيرها من باقي البنى التحتية في العراق للضرر في أغلب مرافقها وكذلك مااصاب الأجهزة والالعاب الإلكترونية من أعطال نظرا لقدم هذه المعدات، وأصبحت مدينة الألعاب تحتاج إلى صيانة متكاملة في كل المرافق. 

استطاع أحد المستثمرون العراقيون بالحصول على عقد تمليك المدينة وحسب القوانين المتبعة في هيئة الاستثمار العراقية وبالطرق القانونية والمشروعة وبما يطابق اللوائح والتعليمات.

حاول المستثمر والذي سوف نأتي على ذكر اسمه في الحلقات القادمة، حاول جاهدا أن يعيد الحياة إلى هذه المدينة المنكوبة، وقام باستبدال اسمها إلى مدينة سندباد لاند، لاسيما انه استغل كل إمكانياته المادية والفنية في تصليح المعدات العاطلة، بل وذهب أبعد من ذلك، حيث قام باستيراد أرقى واحدث أنواع الأجهزة الإلكترونية والألعاب المتطورة، هذا بالإضافة إلى أنه أي المستثمر كان بصدد إقامة مدينة مائية رائعة وحسب المخططات التي قدمت من قبله إلى هيئة الاستثمار محاولة منه أن يصل بهذا المشروع إلى مصافي الدول المتقدمة ومواكبة التطورات العالمية وذلك خدمة تقدم للمواطن العراقي والعائلة العراقية والتي لطالما تحلم بقضاء أوقات من الفرح والسعادة بعيدة عن مآسي الدولة واوضاعها المزرية.

إلى هنا عزيزي القاريء ننتهي من الحلقة الاولى، وسوف نطلع في الحلقات القادمة كيف تصرف جنرالات الفساد مع المستثمر وماهي الخطوات الإجرامية الذي قاموا بها؟؟!!!

قيم الموضوع
(1 تصويت)
آخر تعديل على السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 20:08
انمار نزار الدروبي

كاتب وباحث سياسي عراقي مقيم في بروكسل