ardanlendeelitkufaruessvtr

قتلى وسكان عالقون بعد وصول الاعصار فلورنس الى الولايات المتحدة

 
حصد الاعصار فلورنس أولى ضحاياه على ساحل المحيط الاطلسي في الولايات المتحدة حيث رافقته رياح عنيفة وأمطار غزيرة فيما تبذل السلطات جهودا حثيثة لاسعاف عشرات السكان العالقين مع ارتفاع منسوب المياه المتواصل السبت.
وأكدت مصادر رسمية سقوط أربعة قتلى على الاقل بينما أشارت وسائل الاعلام الاميركية الى ضحية خامسة. وعاثت العاصفة خرابا في ولايتي كارولاينا الشمالية والجنوبية حيث انهمرت امطار غزيرة تسببت في فيضان الأنهر عن ضفافها.
وفي ساعة مبكرة السبت قال المركز الوطني للاعاصير إن "قوة فلورنس تتراجع ببطء في أطراف المناطق الداخلية فوق شرقي ولاية كارولاينا الجنوبية لكنه يتسبب بفيضانات كارثية في كارولاينا الشمالية والجنوبية" غداة تخفيض قوته من إعصار إلى عاصفة استوائية.
وكان حاكم ولاية كاليفورنيا الشمالية روي كوبر قد صرح "نتوقع أمطارا لعدة أيام"، مضيفا أن كمية الأمطار التي ترافق الاعصار "حدث فريد".
وتابع كوبر في مؤتمر صحافي "أولويتنا هي إبعاد الناس عن الخطر المباشر"، مضيفا "لا نزال في خضم العاصفة واذا لم تصل اليكم بعد فذلك سيحصل".
وعند الساعة الخامسة صباحا السبت (09,00 ت غ) تراجعت سرعة الرياح المرافقة للعاصفة إلى حوالى 80 كلم في الساعة، بحسب المركز الوطني للاعاصير الذي حذر من مد عال "وفيضانات كارثية".
لكن السلطات قلقة إزاء حجم الاعصار وتقدمه البطيء جدا - 7 كلم في الساعة - في أماكن تشهد أمطارا غزيرة ووجهت تحذيرات عدة من حصول فيضانات مفاجئة وسيول.
 
(أ ف ب)
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث