ardanlendeelitkufaruessvtr

تيريزا ماي تطلب مهلة برلمانية إضافية لتعديل اتفاق بريكست

تيريزا ماي تطلب مهلة برلمانية إضافية لتعديل اتفاق بريكست
لندن - تعتزم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مطالبة البرلمان بالمزيد من الوقت للتفاوض بشأن تعديل اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من التكتل، فيما تُجري محادثات بخيارات محدودة مع بروكسل التي رفضت بحزم إعادة التفاوض على نص الاتفاق الموقع في ديسمبر الماضي.
ومن المقرر أن تلقي ماي خطابا أمام البرلمان بحلول الأربعاء المقبل على الأكثر بشأن حالة مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث من المقرر أن يصوت النواب الخميس على كيفية المضي قدما.  وإذا فشلت رئيسة الوزراء في محاولتها للحصول على تنازلات من بروكسل قبل خطابها، فإنها تخطط لطلب المزيد من الوقت والتعهد بإجراء تصويت على خيارات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الأخرى في نهاية فبراير.
وتتمثل النقطة الشائكة الرئيسية في المفاوضات في ما يسمى بشبكة الأمان التي تهدف للحفاظ على فتح الحدود بين أيرلندا الشمالية، والتي سوف تترك الاتحاد الأوروبي مع بريطانيا، وجمهورية أيرلندا. وفي حالة موافقة البرلمان الخميس على منح ماي المزيد من الوقت، فسوف تكون المهلة هي الثانية منذ رفض البرلمان في يناير لاتفاق ماي بشأن بريكست.
وتتهم المعارضة ماي بالرغبة في إجبار المشرعين على التصويت بقبول كل شيء أو لا شيء، حيث تخيّرهم بين اتفاقها بشأن بريكست وبين الخروج الفوضوي من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل فترة وجيزة من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس. ويصر الاتحاد الأوروبي حتى الآن على أنه لن يعيد فتح المفاوضات، لكنه أبدى مرونة في تأجيل موعد بريكست للمزيد من التشاور إذا طلبت لندن ذلك.

قيم الموضوع
(0 أصوات)