ardanlendeelitkufaruessvtr

خامنئي لا يريد السلاح النووي.. والمؤشرات خلاف ذلك

خامنئي لا يريد السلاح النووي.. والمؤشرات خلاف ذلك
 قال مرشد النظام الإيراني علي خامنئي، إن بلاده تسعى إلى امتلاك السلاح النووي، في وقت تمهّد فيه علميا عبر خطوات عدة من أجل الحصول على سلاح الدمار الشامل، إذ زادت من تخصيب اليورانيوم، وفق الأمم المتحدة.
وأوضح خامنئي أنه لو أرادات طهران امتلاك السلاح النووي، فلن تتمكن الولايات المتحدة من منعها.
ونقل هذه التصريحات رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في أعقاب اجتماعه مع خامنئي في طهران.
وأضاف آبي إن خامنئي قال إن بلاده "لن تصنع أو تمتلك أو تستخدم أسلحة نووية ولا ينبغي لها ذلك".
ويقوم آبي بزيارة تاريخية إلى إيران، هي الأولى لرئيس وزراء ياباني إلى هذا البلد منذ 41 عاما، ويطغى عليها ملف التوتر بين طهران وواشنطن.
وتعد اليابان حليفة للولايات المتحدة وتربطها في الوقت ذاته علاقات دبلوماسية جيدة مع إيران، مما يجعلها في موقع فريد للتوسط بين الطرفين.
لكن خامنئي رفض هذه الوساطة، عندما رفض الرد على رسالة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي حملها آبي.
وقال خامنئي "لا أعتبر ترامب أهلا لتبادل الرسائل وليس لدي أي رد له الآن أو في المستقبل"، مضيفا " لا أصدق عرض واشنطن بشأن المفاوضات الصادقة".
ورغم تأكيد خامنئي ومسؤولي النظام الإيراني على عدم نية طهران امتلاك السلاح النووي، إلا أن الأمر يختلف على أرض الواقع.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة ذكرت،  أن إيران رفعت نسبة تخصيب اليورانيوم، وقال المدير العام للوكالة، يوكيا أمانو "معدل إنتاج إيران من اليورانيوم يزداد" دون تحديد نسبة ذلك.

قيم الموضوع
(0 أصوات)