ardanlendeelitkufaruessvtr

إفراج إيران عن زكا مسعى فاشل للتقارب مع الولايات المتحدة

إفراج إيران عن زكا مسعى فاشل للتقارب مع الولايات المتحدة
ذكرت ثلاثة مصادر غربية مطلعة أن إطلاق إيران سراح نزار زكا، رجل الأعمال اللبناني الحاصل على إقامة أميركية دائمة، استهدف التمهيد لمحادثات أميركية إيرانية. بيد أن تلك المبادرة لم تكن كافية لواشنطن التي لم تتجاوب معها.
وأعلنت إيران أن إفراجها عن نزار زكا في 11 يونيو يعود للمكانة الخاصة التي يحظى بها الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الذي دخل على خط الوساطة، وهو ما نفته الدولة اللبنانية على لسان المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم حيث أكد أن إطلاق سراح رجل الأعمال اللبناني جاء بفضل تدخلات رئيس الجمهورية ميشال عون.
وقال مصدر أميركي حول الإفراج عن زكا وعن القرار الأميركي بعدم السعي إلى محادثات مع طهران “لقد كانت فرصة ضائعة… كان يتعين علينا التأكد مما إذا كان هناك شيء”.
واعتبر مصدر ثان، مطلع على طريقة تفكير إيران وتحدث  أن طهران أطلقت سراح زكا كإشارة على رغبتها في تهدئة التوتر الذي يغذي المخاوف من نشوب حرب، ووصف الإفراج عنه بأنه “مبادرة لحسن النوايا”.
وأضاف “كان ذلك يعتبر من جانبهم خطوة لخفض التصعيد، ومن الواضح أنهم توقعوا ردا مماثلا بشكل ما من الجانب الأميركي”، لكن واشنطن لم تستجب للمبادرة.
وأحجم متحدث باسم وزارة الخارجية عن التعليق على ما إذا كانت واشنطن قد ضيعت فرصة للحوار مع إيران بعد الإفراج عن زكا، وقال إذا “أرادت إيران خفض التوتر فعليها الإفراج عن مواطنينا الأميركيين الأبرياء”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)