ardanlendeelitkufaruessvtr

صور "صادمة" لشرطة تكساس تعيد ذكريات العنصرية وتثير الغضب

صور "صادمة" لشرطة تكساس تعيد ذكريات العنصرية وتثير الغضب
 واجهت شرطة تكساس سيلا من الانتقادات الغاضبة، بعد انتشار صور "صادمة"، تظهر ضابطين أميركيين يمتطون الخيل، ويقودان رجلا من أصول أفريقية بحبل.
ونشرت أدريان بيل، الديمقراطية المترشحة للكونغرس عام 2020، الصورة على تويتر، والتي يظهر فيها رجال شرطة مدينة غالفيستون وهم يجرون المتهم أسود البشرة، بحبل متصل بأصفاد.
وقالت بيل: "من الصعب أن نفهم تفسير هؤلاء الضباط لقيادتهم لهذا الشاب وهو مربوط بحبل، لقد كان مكبلا ومحاطا بضابطين".
 وأضافت: " إنه مشهد مثير للغضب والاشمئزاز، ويدعو للتساؤلات من المجتمع الأفريقي".
وقوبلت الصورة بردود فعل غاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة من المجتمع الأفريقي في أميركا، حيث شبهوا الصور بمظاهر العنصرية التي تعرض لها العبيد على يد الأميركان البيض، مطلع القرن الماضي.
وبحسب لشرطة غالفستون، فإن الضباط، المعروفين باسم بروش وسميث، اعتقلوا المتهم دونالد نيلي، البالغ من العمر 43 عاما، بتهمة الدخول لأرض خاصة بنية إجرامية.
وذكر بيان صادر عن الشرطة: "وحدة النقل لم تكن متاحة وقت الاعتقال، لذا تم ربط نيلي بحبل مثبت بأصفاد".
من جانبه أفاد رئيس قسم شرطة غالفستون فيرنون إل هيل: "أعتقد أن ضباطنا أظهروا حكما خاطئا في هذا الموقف، وكان بإمكانهم انتظار وحدة نقل في موقع الاعتقال. أتوجه بالاعتذار للسيد نيلي بسبب هذا الإحراج، غير الضروري".
وأكد هيل أن الشرطة غيرت على الفور سياسة التعامل مع المتهمين من قبل الشرطة على ظهور الخيل، وأنها ستضيف تدريبات خاصة للمستجدين، كي لا يتكرر هذا الموقف.

قيم الموضوع
(0 أصوات)