ardanlendeelitkufaruessvtr

الصين تشن حربا على إحدى أكبر عصابات تهريب المخدرات في آسيا

الصين تشن حربا على إحدى أكبر عصابات تهريب المخدرات في آسيا
 تعمل شرطة مكافحة المخدرات الصينية مع الدول الواقعة على نهر ميكونغ لضرب تجار المخدرات في عقر دارهم إذ ستستهدف السلطات في هذه المنطقة مهربي المخدرات الرئيسيين بدلا من التجار المنتشرين في الشوارع.
ووفقا لبعض الخبراء، فقد بقيت بلدان يسهل دخول حدودها لانعدام القوانين فيها مثل بورما وتايلاند ولاوس، لعقود مركزا لإنتاج الهيرويين، لكن التجارة التي تتم عبر ما يسمى "المثلث الذهبي" أصبحت تضخ راهنا كميات غير مسبوقة من المخدرات الاصطناعية في الأسواق العالمية وتبلغ قيمتها 61 مليار دولار.
وتلقى المسؤولية بجزء كبير منها عن هذا التحول الحاد إلى المخدرات الاصطناعية على عصابة ضخمة تعرف بـ "سام غور" يعتقد مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أنها أكبر تجمع إجرامي في آسيا بقيادة مواطن كندي من أصل صيني يدعى تسي تشي لوب.
وقال مسؤول من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الصينية إن بكين تكثف جهودها مع دول ميكونغ وهي بورما وتايلاند ولاوس وكمبوديا وفيتنام للقضاء على "سام غور" في "عملية مشتركة".
وأضاف نائب المفوض آندي تسانغ على هامش اجتماع عقد لوضع خطة إقليمية "إنها (العصابة) واحدة من التهديدات الرئيسية".
وأوضح "سنبذل قصارى جهدنا لضربها في عقر دارها".

قيم الموضوع
(0 أصوات)