ardanlendeelitkufaruessvtr

ماذا يعني قانون الأمن الصيني الجديد لمستقبل هونغ كونغ؟

ماذا يعني قانون الأمن الصيني الجديد لمستقبل هونغ كونغ؟
أقرت الصين، قانون الأمن القومي المثير للجدل، وسط مخاوف من مصادرته لهامش الحريات والديمقراطية في إقليم هونغ كونغ الذي ظل يتمتع بحكم شبه ذاتي منذ مغادرة البريطانيين في سنة 1997.
و أن الرئيس شي جينبينغ، وقع على قانون الأمن القومي، حتى يشمل هونغ كونغ، رغم دعوات غربية كثيرة إلى التريث.
وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن القانون سرعان ما أحدث تأثيرا في هونغ كونغ التي كانت تطمحُ إلى هامش أوسع من الديمقراطية والحريات.
وأورد المصدر أنه عددا من مستخدمي موقع "تويتر" عطلوا حساباتهم، فيما أعلنت أحزاب سياسية عن حل نفسها، بما في ذلك الحزب الذي تأسس على يد الناشط الشاب، جوشوا وونغ.
أما المطاعم والمقاهي فأزالت ملصقات وصورا تدعم ناشطي الديمقراطية، بعدما صارت تخشى من رد فعل السلطات، في ظل سريان القانون.
وما زالت بنود القانون غير واضحة حتى الآن، لكن ناشطين في هونغ كونغ أكدوا أنهم سيخرجون إلى الاحتجاج يوم الأربعاء، حتى وإن كان من الوارد أن يجري توقيفهم من قبل الشرطة.
وأعرب وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، عن "قلقه العميق"، إزاء تقارير بشأن التصديق على القانون، قائلا إن هذه الخطوة تشكل خطورة كبيرة.
وقوبل القانون برفض واسع في هونغ كونغ، لكن بكين دافعت عنه واعتبرته خطوة ضرورية لأجل مواجهة "عدم الاستقرار" في المنطقة، متهمة الدول الغربية بالتدخل في شؤونها.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)