ardanlendeelitkufaruessvtr

ناحية في البصرة تواجه "كارثة" وانتقادات لوزير "لم يحرك ساكناً"

ناحية في البصرة تواجه "كارثة" وانتقادات لوزير "لم يحرك ساكناً"
 حذر مدير ناحية السيبة في محافظة البصرة، من تعرض الناحية الى "كارثة إنسانية وبيئية" بسبب المد الملحي والجفاف، من جانبه انتقد رئيس لجنة التخطيط في مجلس محافظة البصرة نشأت المنصوري وزير الموارد المائية حسن الجنابي مشيرا الى انه "لا يحرك ساكن تجاه اهم مشكلة في البصرة".بحسب قوله.
وقال المنصوري، ان "واقع جنوب البصرة المتعلق بقضاء الفاو وناحية سيبة والواقع الثاني مشكلة المياه في جميع المحافظات"، مبينا ان "المقدمات والدراسات الدولية تقول ان تقليل اطلاقات المائية لنهري دجلة والفرات بالإضافة الى الترسبات والنفايات وبناء السدود وعدم تنظيم التجاوزات جعلت المياه في البصرة شحيحة ومالحة وملوثة مع وجود هكذا ظروف يؤثر على الزراعة والثروة الحيوانية".
وأضاف، ان "وزارة الموارد ليست لديها رؤية استراتيجية ومشاريع لحل مشكلة شح المياه في البصرة، ومشاريعنا لازالت مبنية على أساس المحاولة والخطأ وهدر الأموال".
وأشار المنصوري الى ان "وعود الحكومة متعلقة باثنين الأولى زيادة الاطلاقات وتنظيم عمل قناة البصرة الاروائية التي لا يمكن ان تعمل الا بوجود اطلاقات مائية كافية فان عملت بكامل طاقتها بالتالي سيرتفع لسان المد الملحي".
وأوضح ان "الحل الوحيد يكون بالرجوع الى الدراسات الإيطالية التي اشارت لها في الثمانيات وهي دراسة"، لافتا الى ان "اللجنة الوزارية التي جاءت الى البصرة لم يأتي معها وزير الموارد بل ارسل مستشاره الذي لا يمكن ان يتخذ أي قرار ونستغرب بان اهم مشكلة في البصرة لا يحرك ساكن وزير الموارد ويأتي".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث