ardanlendeelitkufaruessvtr

الساري: موازنة ٢٠١٩ لا تنسجم مع برنامج الحكومة الجديدة

الساري: موازنة ٢٠١٩ لا تنسجم مع برنامج الحكومة الجديدة
 أستبعد النائب عن كتلة الحكمة، فالح الساري، تحقيق حكومة عادل عبد المهدي، "النجاح" في الموازنة المالية لعام 2019.
وقال الساري ان "موازنة 2019 أعدتها الحكومة السابقة والملاحظ فيه انها لم تكن مهيئة مع البرنامج الحكومي الذي صوت عليه مجلس النواب" مبينا ان "الموازنة الجارية التشغيلية ارتفعت من 79 تريليون دينار الى 97 تريليوناً، وبالتالي هناك زيادة وهي غير مبررة وغير واضحة لمجلس النواب".
وأضاف "هناك مبالغ اضافية وعالية جداً في وزارتي النفط والكهرباء عالية جدا ولو قارناها مع الموازنات السابقة سنجد 20 تريليون دينار كموازنة استثمارية لوزارتين فقط؟!".
وأكد الساري، ان "الموازنة لم تضع برامج موجهة للخدمات" لافتا الى ان "هناك وجهتي نظر الأولى ان الحكومة الحالية تقول بما ان الموازنة وضعت فمن الصعب تصفيرها لذلك تبقى في البرلمان ويتم التعاون معها خلال لجنة مشتركة للمضي في التعديلات".
وتابع "أما وجهة النظر الأخرى ان أغلبية البرلمان بان تعاد الموازنة بالكامل وهذا سيضع الحكومة والبرلمان في أزمة ونرى ان الحل الأول هو الأنسب".
وبين الساري ان "الأعتراضات على الموازنة تكرر سنوياً من قبل الكتل ومنها إعلامية ومنها صحيحة ومنها ما تسبب أزمة في الشارع العراقي" مشيرا الى ان "الموازنة الحالية لم تكن سيئة لكن ليس بمستوى الطموح".
وأشار الى، ان "الموازنة من الناحية الاستثمارية تقدر بـ 23 تريليون دينار، وبإمكان الحكومة ان ترفع هذا الرقم من 23 الى 30 تريليونا وتحويل بعض النفقات التشغيلية والتركيز على إعمار المناطق المحررة والجنوب".
وأكد النائب عن الحكمة، ان "الموازنة تحتاج الى عملية تنظيم وتحويل جزء من الموارد" مبينا ان "النفط في العام الماضي كانت موازنته التشغيلية 13 تريليوناً واليوم تبلغ 16 تريليوناً فهناك 3 تريليونات إضافية على موازنة النفط ولا يوجد أي تبرير لها".
وأضاف، ان "الموازنة 2019 مبينة على القروض وهي رتيبة تشبه الموازنات السابقة" منوها الى ان "البرنامج الحكومي لعبد المهدي ألتزم بتقديم موازنة 2020 لذا هذه الموازنة بإمكان تصحيحها ولكن تعتمد اعتماداً كبيراً على الحكومة".
وختم كلامه بالقول "بهذه الموازنة في الوقت الحالي لن يحقق عبد المهدي نجاحاً الا في حال التغيير عليها" منوها الى ان "حصة كل محافظة في الموازنة يبلغ تريليون دينار".

قيم الموضوع
(0 أصوات)