ardanlendeelitkufaruessvtr

النجيفي يطلق تحذيرا "عاد الخطر" ويدعو جهات للاعتراف بانها بحاجة "للقيادات السنية والكوردية"

النجيفي يطلق تحذيرا "عاد الخطر" ويدعو جهات للاعتراف بانها بحاجة "للقيادات السنية والكوردية"
قال القيادي السني اثيل النجيفي  ان خطر تنظيم داعش قد عاد الى محافظة نينوى وباقي المناطق التي تم تحريرها من قبضته، داعيا الجهات التي "تدعي احتكار محارية داعش" الى تصفير الملفات مع السنة والكورد قبل استفحال الخطر.
وقال النجيفي اليوم ان "الخطر عاد والقادم يحتاج الى تغيير وبدون مكابرة ‏لايمكن الاستمرار باستغلال داعش لمحاربة الخصوم ولتسوية الملفات السياسية الصعبة وعلى الجهات التي ادعت انها تحتكر محاربة داعش الاعتراف انها بحاجة لتصفير الملفات مع القيادات السنية والكوردية وتجميع الكل في جبهة واحدة قبل استفحال الخطر".
واضاف ان "الحل الامني يبدا من القيادات السياسية وليس الأمنية فالقيادات الأمنية تابع لقيادته السياسية ومنفذ لرغباتها،  ولا تتحدثوا عن مهنية مفقودة وأنتم تلوحون للقيادات الأمنية بكتب الإقالة، داعيا رئيس الوزراء الى "التباحث مع القيادات المؤثرة في مجتمعاتها لتفادي تكرار المأساة".
وقال النجيفي مخاطبا الحكومة العراقية على ما يبدو "لن تنجحوا بمحاربة الاٍرهاب بوكلاء فاسدين كبديل عن القيادات السنية ولا بعملاء رخيصين كبديل عن القيادات الكوردية عليكم ان تسمعوا من الشخصيات التي تعرف كيف تتحدث بقوة وتضع اخطاءكم امام اعينكم".
واختتم حديثه بالقول "بعد ان تدمرت الموصل بحجة انها الطريقة الوحيدة للقضاء على الاٍرهاب وعاد الاٍرهاب وبقيت الموصل مهدمة - فان استكثرتم على انفسكم الاعتراف بالخطا - فليس اقل من البحث عن اُسلوب جديد لمكافحة الاٍرهاب وتفادي عودته".

قيم الموضوع
(0 أصوات)