ardanlendeelitkufaruessvtr

الاف العراقيين يستغيثون من مرض ووزارة الصحة تعترف بوجود أزمة

الاف العراقيين يستغيثون من مرض ووزارة الصحة تعترف بوجود أزمة
 في العراق، هناك نحو 22 ألف مصاب بمرض "الثلاسيميا" وفقا لوزارة الصحة، والعشرات منهم لا يستطيعون الحصول على العلاج اللازم.
هذا النقص في العلاج دفع عشرات الأهالي للاعتراض في وقفة احتجاجية في الديوانية جنوب العاصمة بغداد منذ يومين.
خلال الوقفة، أشار أحد المحتجين إلى أن "الموت يهدد نحو 500 مصابا بالمرض بسبب شح الأدوية منذ ستة أشهر".
في مستشفى الأمراض النسائية والأطفال بالديوانية، يتجمع عدد من المصابين بانتظار فرصة الحصول على علاج.
يقول أحدهم "نحن مرضى الثلاسيميا نحتاج للدم بشكل أسبوعي، نحتاج للعلاج الذي إذا لم يتوفر سنتعرض لتشوهات بالوجه".
تجلس إحدى المصابات في حضن والدها، يقول الأب بنبرة لا تخلو من القلق "المرض سبب في تشوه أشكالهم، ومشكلة العلاج أنه غير متوفر في الأسواق ليتمكن الشخص من شرائه".
يؤكد المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر وجود أزمة في العلاجات. ويقول "هناك وفد مكتمل من الوزارة سيذهب للتعاقد على دفعات جديدة من العلاج، خصوصا بعد اكتمال الموازنة العامة".
ويضيف "هناك شحنة من العلاجات المستوردة في طريقها إلى العراق".
ويعد أن الأزمة ستحل خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)