ardanlendeelitkufaruessvtr

الحزب الإسلامي العراقي : استهداف المصلين في نيوزلندا جريمة بشعة تؤكد ان الارهاب لا هوية إلا الكراهية والدموية 

وصف الحزب الإسلامي العراقي ، حادث استهداف المصلين في نيوزلندا بالجريمة البشعة ، داعياً الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي لاتخاذ مواقف حازمة ضد تنامي مشاعر الكراهية ضد المسلمين .
 
واكد الحزب في تصريح صحفي إن حصيلة ضحايا الهجوم على المسجدين بمنطقة كرايس تشيرتش بلغت لغاية اللحظة 40 قتيلا إلى جانب 20 جريحا، وهو رقم مؤسف لضحايا أبرياء كل ذنبهم انهم اجتمعوا لممارسة شعائرهم العبادية ، مضيفاً بأن من سفك دماء المصلين لا يختلف عمّن عاث في أرضنا الفساد  ،قتلاً للمسلمين ، وذبحاً للايزيديات البريئات بدم بارد ، من الجماعات الإرهابية التي جمعتها الوحشية والدموية والعنف والتطرف .
 
وتابع : ان هذه الجريمة لا يمكن فهمها إلا إنها نتاج تراكمات التغذية السلبية التي تتنباها جهات متشددة ومتطرفة ضد المسلمين ، وهو دليل على عن الإرهاب لا هوية له سوى دمويته ، وإن الجهات التي كانت في كل حين تلصق هذه التهمة الشنيعة بالمسلمين لوحدهم ظلماً عليها مراجعة مواقفها وتصحيح منهجها .
 
كما أضاف بأننا في الوقت الذي نستنكر كل فعل إرهابي مهما كان مصدره ، على ان نقف متكاتفين لمكافحة هذا الداء الخطير ، وتسخير كافة الامكانيات لمحاربته ، والقيام بحملات توعوية إيجابية تصحح المفاهيم ، وتكشف الوجه القبيح للإرهاب ، وتزيل الصورة القاتمة التي رسمت للمسلمين واظهار دورهم الإيجابي الذي قدموه ولا زالوا في كافة الأماكن من العالم ، وتوفير الحرية الدينية والعقائدية لجميع الاديان .
 
ودعا الحزب المجتمع العربي والإسلامي والدولي لبذل جهده الاستثنائي لحماية أرواح الأبرياء ، ومنع تكرار مثل هذه الجرائم ، ومحاسبة الجناة الذين يقفون وراءها ، والتعامل بحيادية معها ونبذ الانتقائية والانحياز ، مبتهلاً إلى المولى عز وجل ان يتغمد الضحايا الأبرياء بواسع مغفرته ، ويمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل .

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)