ardanlendeelitkufaruessvtr

علي الدباغ... من مطلوب للنزاهة الى سفير في الخارجيه رغما عن القضاء العراقي

رغم ان هناك قرارا من المحكمة الادارية العليا في العراق يبطل عن السيد علي الدباغ الناطق الرسمي للحكومة العراقية الاسبق صفة السفير لكونه قدم استقالته سابقا بعد ان اصبح وزيرا ولا يجوز الجمع بين وظيفتين تنفيذيتين في ان واحد وهو قرار قضائي بات ملزما وقطعيا وحجة على السلطات كافة ....!!
ولقربه الى وزير محمد علي الحكيم قرر له مباشرته في الوزاره وتسليمه دائرة سياسية مهمة جدا وترشيحه سفيرا للعراق في احدى دول الخليج رغم ان الدائرة القانونية في الخارجية ثبتت رايها للوزير بان هذه المباشرة مخالفة قانونية صريحة وكذلك فعل المستشار القانوني الدكتور محمد الحاج حمود بتثبيت نفس الراي لكن دون جدوى.....!!
الغريب ان الحكيم ذهب يتوسط لدى الدكتور نجيب الحديثي رئيس الدائرة القانونية في الامانة العامة لمجلس الوزراء والدكتور مهدي العلاق الامين العام 
الا انه انصدم من الاجابة الحاسمة من كلا الرجلين الذين اوضحو للحكيم ان المباشرة خطا وعليه تصحيح الخطأ واخراج علي الدباغ من الوزارة فورا...!!
الحديث في اروقة وزارة الخارجية يدور عن ان الدباغ اشاع انه قابل السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وان الاخير وجه باكمال اجراءات تسنم الدباغ عمله سفيرا في دولة خليجية...!!
وأستغرب متابعون لتوجيه السيد عادل عبد المهدي باجراء مخالف للقانون ويتعلق بشخص محال للنزاهة باكثر من قضية فساد وهو يرأس المجلس الاعلى لمكافحة الفساد 
قيم الموضوع
(0 أصوات)