ardanlendeelitkufaruessvtr

عبد المهدي يعلن زيارته السعودية الأربعاء وألمانيا وفرنسا قبل شهر رمضان

عبد المهدي يعلن زيارته السعودية الأربعاء وألمانيا وفرنسا قبل شهر رمضان
 أعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، انه سيزور السعودية الأربعاء.
وقال عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي،  "ستكون لنا الأربعاء زيارة الى المملكة العربية السعودية وبوفد مهم، وهناك عدة مشاريع ومذكرات تفاهم نبحثها مع المملكة، وكذلك عدد كبير من رجال الاعمال يرافق الوفد، وهناك اندفاع كبير من قبل الجانبين للوصول الى اتفاقات اقتصادية واستثمارية مهمة".
وبين ان "زيارتنا الى المملكة العربية السعودية ستكون كالزيارات السابقة الى مصر والجمهورية الاسلامية الايرانية، وهي زيارات مهمة لبيان طريقة عمل العراق مع محيطه وجواره والعالم العربي والاسلامي" مؤكداً ان "العراق يريد ان يكون نقطة لقاء كبيرة".
وكشف ان "منفذ عرعر الحدودي مع المملكة العربية السعودية اصبح اقرب الى الاستخدام، وسيكون منفذا مهما وكبيراً".
وأشار الى ان "الجهود مستمرة لمواجهة السيول والمياه الوفيرة التي جاءت من دول الجوار ، والعمل متواصل واشتركت فيه جميع المؤسسات والدوائر والقوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة، اضافة الى تعبئة شعبية واسعة، والحمد لله استعطعنا السيطرة على المياه بجهود ممتازة ولم يحصل شيء كبير لحد الآن".
وبين ان "خزيننا المائي ارتفع الى اكثر من 41 مليار متر مكعب من المياه، وهذا امر جيد جدا وينفع العراق للسنوات القادمة، ونتوقع ان تأتي مياه اخرى بسبب ذوبان الثلوج، ونحن نصدر تقريرا يوميا عن وضع المياه والسيول في كل المحطات والانهر الموجودة في العراق ونطرح الحقيقة من خلال التقرير كما هي بسبب كثرة الشائعات وتخويف الناس".
وتابع عبد المهدي "ارسلنا وفوداً حكومية الى جميع المحافظات للوقوف على الاجراءات المتخذة لمعالجة السيول ونتتبعها موقعا موقعا، اضافة الى حماية آبار النفط ، وهنالك انخفاض في مناسيب المياه".
وأوضح "ركزنا في اجتماعاتنا مع مجلس مكافحة الفساد وكذلك في مجلس الوزراء على توطين الرواتب لاسباب اقتصادية وتنظيمية وادارية وايضا لاسباب تتعلق بالفساد، ونريد ان نكون اكثر طموحا في مسألة توطين الرواتب".
ولفت رئيس الوزراء "أستقبلنا عددا كبيرا من المبعوثين الدوليين الى العراق، منهم المبعوث الروسي وبحثنا المجال النفطي والغاز، واستقبلنا ايضا مستشار الرئيس الكوري وبحثنا مجال التصنيع والحكومة الالكترونية لان كوريا الجنوبية متقدمة جدا في هذا المجال ، واستقبلنا وزير الدولة البريطاني لشؤون التجارة الدولية ،وهناك حملة لرجال الاعمال البريطانيين للاستثمار في العراق، واستقبلنا ايضا وفداً من مجلس الشيوخ الامريكي".
ونوه "تلقينا نبأ الحريق الذي اصاب كاتدرائية نوتردام التأريخية وارسلنا برقية الى الرئيس الفرنسي ، وستكون لنا زيارة الى فرنسا والمانيا قبل شهر رمضان المبارك".
وكشف عبد المهدي "أرسلنا دعوة الى بابا الفاتيكان لزيارة العراق وزيارة اور وبيت النبي ابراهيم عليه السلام، لاجل التضامن مع جميع المكونات العراقية، ونحتاج الى رؤية واضحة واستراتيجية للتعامل مع الاراضي وتصنيفها وفي جميع مدن العراق".

قيم الموضوع
(0 أصوات)