ardanlendeelitkufaruessvtr

عبد المهدي يوضح زيارته الى تركيا ويكشف خطط طوارئ لأي تصعيد أمريكي إيراني

عبد المهدي يوضح زيارته الى تركيا  ويكشف خطط طوارئ لأي تصعيد أمريكي إيراني
 أوضح رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، زيارته المقررة الى تركيا اليوم الأربعاء" كاشفاً عن "خطط طوارئ في العراق لأي تصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.
وقال عبد المهدي في ملخص المؤتمر الصحفي الاسبوعي، ان "الحكومة تسير وفق التوقيتات المحددة ومنهاجها الحكومي، وراجعنا  في مجلس الوزراء التوقيتات التي قدمناها خلال مائة يوم، والمسيرة مستمرة وثابتة وبصلابة وقوة رغم كل الصعوبات والمشاكل".
وأضاف "سيطرنا على مسألة السيول بجهود كبيرة ومشتركة وتمت السيطرة على كافة السدود ومسالك المياه وارتفع خزيننا المائي وسيرتفع هذا الخزين اكثر وهذا مهم للسنوات القادمة" مؤكداً "مواصلة استلام محاصيل المزارعين والفلاحين، وتم تسديد المبالغ للمزارعين والفلاحين بعد فحص العيّنات، والاسلوب الذي نتبعه الآن هو شبه المباشر اي ندفع المبالغ خلال يوم او يومين اوثلاثة وهي خطوة مهمة لتطوير القطاع الزراعي".
وتابع عبد المهدي "نتابع بشكل دقيق ومباشر تجهيز الكهرباء، وفي نهاية الشهر الحالي ننتهي من اعمال الصيانة الخاصة بالمحطات، وهناك متابعة جيدة فيما يخص تجهيز الكهرباء للمواطنين".
وأوضح "تباحثنا مع سفراء المانيا وبريطانيا وفرنسا التصعيد الموجود في المنطقة ومسألة العقوبات على ايران ومحاولات التهدئة، وهناك تنسيق عالي المستوى بهذا الشأن ،وسفرنا الى المانيا وفرنسا ساعد في الوصول الى مشتركات كثيرة،وتباحثنا ايضا مع وزير الخارجية الامريكي بهذا الشأن وبحثنا مسألة حماية العراق ودرء الخطر عنه والدور الذي يمكن ان يلعبه في التهدئة والتخفيف من حدة الازمة، والعراق اليوم هو طرف اساسي في لقاءات التباحث".
وكشف رئيس الوزراء "غدا ستكون لنا زيارة الى تركيا بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وستكون مضامينها عميقة وثرية، وسنبحث مع المسؤولين الاتراك الملف الامني ومسألة بعشيقة وعدم استخدام اراضي العراق للاعتداء على دولة اخرى والاوضاع في المنطقة والتصعيد الموجود وكيفية تلافيه وبناء علاقات لاتجعل منا محاور بل تجعلنا اطرافا مشاركة، وسنبحث ايضا موضوع المنافذ الحدودية والاوضاع في سنجار والملفات الاقتصادية وموضوع المياه وجميع ما يهم العراق".

قيم الموضوع
(0 أصوات)