ardanlendeelitkufaruessvtr

نائب يكشف عن واردات "حقيقية" للمنافذ الحدودية لاتسجل في موازنة الدولة

 

نائب يكشف عن واردات "حقيقية" للمنافذ الحدودية لاتسجل في موازنة الدولة
كشف نائب عن تحالف الفتح، عن واردات "حقيقية" للمنافذ الحدودية لم تسجل في الموازنة الاتحادية العامة للدولة، مشيرا إلى أنها تتجاوز 10 مليار دولار سنويا.
وقال فاضل الفتلاوي إن "الواردات الحقيقية للمنافذ الحدودية تتجاوز 10 مليار دولار سنويا"، مبينا أن "هذه الاموال للأسف لم تسجل في الموازنة العامة للدولة العراقية".
وأضاف أن "المنافذ الحدودية تسلم الحكومة مليار دولار من حجم وارداتها السنوية"، مشيرا إلى أن "الواردات الأخرى تذهب إلى الجهات المتنفذة وجيوب الفاسدين".
وشدد الفتلاوي، على ضرورة أن "تكون هناك دراسة ورؤية واضحة من قبل الحكومة العراقية لمتابعة عمل المنافذ ووارداتها المالية".
ودعا نواب ومختصون في الاقتصاد، الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي، الى فرض سيطرة الدولة على "جميع المنافذ الحدودية"، كون ذلك سيسهم بتجاوز الازمة المالية التي تمر بالبلاد نتيجة انخفاض اسعار النفط والتي تعد موردا رئيسيا للعراق.
يشار الى أن أسعار برميل النفط قد انخفضت منذ تفشي فيروس كورونا، ما أدى الى مخاوف من تأثير الانخفاض وقلة الإيرادات على موازنة العراق للعام الحالي 2020 وتأثر لموازنة التشغيلية ورواتب موظفي الحكومة والمتقاعدين بذلك.
ونتيجة لذلك، قدرت اللجنة المالية النيابية، حجم العجز في الموازنة العامة للبلاد للعام الحالي، بـ"69" تريليون دينار عراقي، واصفة اياه بأنه عجز "غير مسبوق".

قيم الموضوع
(0 أصوات)