ardanlendeelitkufaruessvtr

كوريا الجنوبية تتحدث عن نهاية «الحرب الباردة» وطهران تحذر الشمال من ترامب

كوريا الجنوبية تتحدث عن نهاية «الحرب الباردة» وطهران تحذر الشمال من ترامب
رحّبت كوريا الجنوبية بنتيجة القمة التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة أمس، فيما اعتبرت الصين أن الوقت حان لمناقشة رفع العقوبات عن الدولة الستالينية. لكن طهران حذرت بيونغيانغ من الوثوق بترامب.
وأشاد الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن بكيم وترامب لـ «شجاعتهما وتصميمهما»، ما يؤدي بالكوريتين إلى طيّ صفحة «ماض قاتم من الحرب والمواجهة وفتح فصل جديد من السلام والتعاون». وأضاف: «اتفاق سانتوسا سيبقى في التاريخ العالمي، حدثاً أنهى الحرب الباردة».
ورحب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بالبيان المشترك الذي أصدره كيم وترامب، إذ اعتبره خطوة أولى نحو نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية. وأضاف: «نرى في ذلك خطوة ضمن حلّ شامل».
واعتبرت بكين، حليفة بيونغيانغ، أن القمة بداية «تاريخ جديد»، ودعت إلى «نزع الأسلحة الكيماوية» من شبه الجزيرة الكورية. ورأى أبرز الديبلوماسيين الصينيين وانغ يي، أن «لجلوس الزعيمين جنباً إلى جنب لإجراء محادثات ندية، أهمية كبرى ومعنى إيجابياً». وأشار إلى حاجة لآلية سلام لشبه الجزيرة الكورية، لتبديد مخاوف أمنية منطقية، وأضاف: «لا أحد يمكنه التشكيك في الدور الفريد والمهم الذي أدته الصين، وسيستمر». ولفت ناطق باسم الخارجية الصينية إلى إمكان مناقشة تخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، بعد توقيع وثيقة «شاملة» لنزع سلاحها النووي.
لكن الناطق باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت حذر بيونغيانغ من ترامب، قائلاً: «لا نعلم أي نوع من الأشخاص يتفاوض معه الزعيم الكوري الشمالي. ليس واضحاً أنه لن يلغي الاتفاق قبل عودته إلى بلاده. هذا الشخص لا يمثل الشعب الأميركي، وسينأى عنه خلال الانتخابات المقبلة».

قيم الموضوع
(0 أصوات)