ardanlendeelitkufaruessvtr

مصر في "زمن النفط".. آفاق هائلة بعد الاكتشافات الجديدة

مصر في "زمن النفط".. آفاق هائلة بعد الاكتشافات الجديدة
توالت الاكتشافات النفطية في مصر بشكل ملحوظ، خلال الأعوام الأخيرة، وهو ما أنعش آمالا اقتصادية كبرى في البلاد، لاسيما أن النشاط في بعض الحقول بدأ بشكل فعلي فيما يرتقب أن تنطلق أخرى عما قريب.
وأعلنت شركة إيني الإيطالية، عن كشف نفطي ثان في حوض فاغور بصحراء مصر الغربية، فيما ذكرت وزارة البترول المصرية، في أبريل الماضي، أنها تمكنت من تحقيق كشف نفطي في الصحراء الغربية.
ويرى وزير النفط المصري الأسبق، أسامة كمال، أن زيادة إنتاج مصر من الغاز يخفض فاتورة استيراد البلاد، لاسيما أن استيراد مليار مكعب من الغاز يكلف مبلغا يتراوح بين 8 و10 ملايين دولار.
فضلا عن ذلك، يساعد اكتشاف الغاز على تلبية حاجيات الصناعة وتوليد الكهرباء الذي انتقل مستواه في مصر خلال السنوات الأخيرة من 28 ميغاواط للساعة إلى نحو 40 ميغاواط في الوقت الحالي.
وأكد كمال أن بعض المشروعات الكبرى التي جرى إطلاقها في مصر خلال السنوات الأخيرة لأجل النهوض بالاقتصاد ما كان لها، أن تتم لولا تجاوز مشكلات من قبيل الكهرباء، لاسيما في مجال البتروكيماويات.

قيم الموضوع
(0 أصوات)