ardanlendeelitkufaruessvtr

عودة طرح توسيع مهام اليونيفيل مع اقتراب موعد التمديد

عودة طرح توسيع مهام اليونيفيل مع اقتراب موعد التمديد
بيروت- عاد الحديث عن إمكانية تعديل مهام قوات حفظ السلام المنتشرة في الجنوب اللبناني والمعروفة بـ“اليونيفيل”، مع اقتراب موعد النقاش في مجلس الأمن بشأن التمديد لها حتى أغسطس 2019.
ويأخذ التمديد لهذه القوات عادة طابعا تقنيا، بيد أنه ومنذ وصول دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة في الولايات المتحدة، أظهرت واشنطن رغبة في تغيير مهام القوات الدولية تماشيا مع الضغوط الإسرائيلية التي لطالما وجهت انتقادات لليونيفيل، خاصة لجهة غضها الطرف عن تحركات حزب الله في المنطقة التي تشرف عليها.
وكانت الولايات المتحدة قد فشلت العام الماضي في إقناع حلفائها الأوروبيين على وجه الخصوص في وجوب توسيع مهام اليونفيل وتعزيز دورها في تشديد الرقابة على تحركات حزب الله في جنوب لبنان، عبر إجراءات تفتيشية لمواقع يشتبه في أن الحزب يتخذها مخازن لأسلحته، هذا إلى جانب منحها صلاحية “التدخل والردع”.
وتقول أوساط سياسية لبنانية إن هذه الضغوط عادت مجددا لتطفو إلى السطح في الأيام الأخيرة، وإن بزخم أقل عن السنة الماضية لجهة إدراك واشنطن أن الدول المشاركة في القوات الدولية ما تزال تتحفظ بشدة على هذا الطرح.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الجمعة, 10 آب/أغسطس 2018 05:49