ardanlendeelitkufaruessvtr

تفجير انتحاري يستهدف الحرس الإيراني في ذكرى الثورة

تفجير انتحاري يستهدف الحرس الإيراني في ذكرى الثورة
جنيف - قتل 27 من أفراد الحرس الثوري الإيراني في هجوم انتحاري بجنوب شرق البلاد، بالتزامن مع احتفالات السلطات الإيرانية بالذكرى الأربعين لثورة الخميني.
ووقع الهجوم على الطريق بين مدينتي زاهدان وخاش، وهي منطقة مضطربة قرب الحدود مع باكستان، حيث تنشط جماعات انفصالية ومهربو المخدرات.
وذكر أن عشرة من أفراد الحرس الثوري أصيبوا أيضا في الهجوم الذي استهدف حافلة كانت تنقل القوة الأمنية.
ويكشف الهجوم الانتحاري، في الذكرى الأربعين للثورة الإيرانية، أن طهران لم تعد قادرة على تسويق الخطاب القديم الذي يوحي بالقوة والتماسك الداخلي في ظل تتالي العمليات التي تستهدف الحرس الثوري باعتباره الجهاز الأكثر نفوذا منذ أربعين عاما.
ويأتي هذا الهجوم، وهو الأعنف الذي استهدف الجهاز الذي يخافه الإيرانيون بسبب القبضة القوية، في وقت كانت السلطات تلوح فيه بمواجهة كاسحة مع الولايات المتحدة وتستعرض قوتها العسكرية، وهو ما يؤكد أن منفذي الهجوم كان هدفهم إرباك هذه المزاعم، وإظهار أن السلطات في وضع ضعيف عكس ما تحاول أن تظهره.

قيم الموضوع
(0 أصوات)