ardanlendeelitkufaruessvtr

واشنطن تقطع الطريق على الاختراق الإيراني للجيش اللبناني

واشنطن تقطع الطريق على الاختراق الإيراني للجيش اللبناني
بيروت - قطعت الإدارة الأميركية الطريق على أي اختراق إيراني مباشر للمؤسسة العسكرية اللبنانية بإعلانها عن تزويد الجيش اللبناني بأسلحة حديثة.
وأوضحت مصادر سياسية لبنانية أن هدف إيران ليس تزويد الجيش اللبناني بأسلحة ودفاعات جوية فحسب، بل إن نيتها الحقيقية إرسال خبراء عسكريين يعملون مع الجيش اللبناني على الأرض.
وأشارت إلى أن إيران سبق أن عرضت توقيع معاهدة عسكرية مع لبنان، لكن رئيس الحكومة سعد الحريري رفض ذلك ووقف عائقا في وجهه في العام 2010 عندما كان رئيسا لمجلس الوزراء.
يأتي هذا في وقت أعلنت فيه الرياض عن رفع الحظر عن السفر إلى لبنان، ما يكشف عن عودة سعودية قوية إليه.
وزودت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، الجيش اللبناني بشحنة من الصواريخ الذكية الموجهة بالليزر.
وقالت السفارة الأميركية ببيروت، في بيان، إن واشنطن سلمت الجيش اللبناني شحنة من الصواريخ الذكية المتطورة الدقيقة الموجهة بالليزر. وأضافت أن قيمة هذه الصواريخ تتجاوز 16 مليون دولار.
وأوضحت أن تلك الصواريخ الموجهة بالليزر تمثل مكونا رئيسيا لطائرة “إيه-29 سوبر توكانو” الهجومية التي تسلمتها القوات الجوية اللبنانية في وقت سابق.
واعتبرت السفارة أن تسليم الشحنة يعبّر عن التزام حكومة الولايات المتحدة الثابت والحازم بدعم الجيش اللبناني، بصفته المدافع الشرعي الوحيد عن لبنان.
واستثمرت واشنطن، منذ عام 2005، أكثر من ملياري دولار في شراكتها القوية مع الجيش اللبناني.

قيم الموضوع
(0 أصوات)