ardanlendeelitkufaruessvtr

أردوغان يخطب ود الأكراد في إسطنبول بتغيير سلوكه تجاه عبدالله أوجلان

أردوغان يخطب ود الأكراد في إسطنبول بتغيير سلوكه تجاه عبدالله أوجلان
إسطنبول - أنهى عدد من النواب الأكراد والآلاف من السجناء في تركيا  إضرابا عن الطعام تلبية لدعوة وجهها الزعيم الكردي المسجون عبدالله أوجلان، وذلك بعد 200 يوم من بدء الاحتجاج الذي أذعنت بموجبه السلطات التركية لمطالب فسح المجال أمام الزعيم الكردي للقاء محاميه.
وتقول تقارير إعلامية محلية إنه لا يمكن فصل السماح لأوجلان بلقاء محاميه عن الانتخابات البلدية في إسطنبول التي يحاول حزب العدالة والتنمية الحاكم استعادتها بعد أن قررت لجنة الانتخابات إعادتها على إثر فوز المعارضة بها.
وكانت ليلى جوفين عضو البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد قد بدأت إضرابا عن الطعام في نوفمبر في محاولة لإنهاء سنوات من عزلة أوجلان عن طريق ضمان زيارة عائلته والمحامين له بانتظام.
وقال أوجلان في بيان قرأه أحد محاميه في إسطنبول بعد أربعة أيام من زيارة المحامين له في السجن لثاني مرة هذا الشهر “رفاقي الذين ألزموا أنفسهم بإضراب عن الطعام والصوم حتى الموت، أطلب منكم إنهاء احتجاجكم”.
ويأتي استئناف زيارات المحامين لأوجلان قبل شهر من إعادة انتخابات البلدية في إسطنبول مما أثار توقعات بوجود تحرك نحو عملية سلام جديدة بعد انهيار محادثات أنقرة مع أوجلان لإنهاء الصراع قبل أربعة أعوام. غير أن وزير العدل عبدالحميد جول نفى أي صلة بين السماح للمحامين بالزيارة وإعادة الانتخابات.
وأوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا بأنه منظمة إرهابية، وهو محتجز بسجن في إحدى الجزر منذ أن ألقت قوات خاصة تركية القبض عليه في كينيا عام 1999.وزاره محاموه في بداية الشهر الجاري للمرة الأولى منذ حوالي ثمانية أعوام، وسُمح لهم بالحديث إليه مرة ثانية .
وقال المحامي إبراهيم بيلمز، إن أوجلان شدد خلال لقاء معه في الثاني والعشرين من مايو على أن المضربين عن الطعام قد حققوا أهدافهم.
وبحسب حزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر الأحزاب تمثيلا في البرلمان، فقد انضم إلى إضراب النائبة ليلى جوفين عن الطعام ثلاثة آخرون من النواب عن الحزب ونحو 3000 في العشرات من السجون بأنحاء تركيا وناشطون في عدد من الدول.

قيم الموضوع
(0 أصوات)