ardanlendeelitkufaruessvtr

تركيا تترقب أبرز مناظرة انتخابية منذ 17 عاماً… هل تغير نتيجة انتخابات إسطنبول؟

تركيا تترقب أبرز مناظرة انتخابية منذ 17 عاماً… هل تغير نتيجة انتخابات إسطنبول؟
إسطنبول : عقب أسابيع من المناكفات والمداولات اتفق حزبا «العدالة والتنمية» الحاكم و«الشعب الجمهوري» المعارض في تركيا، على عقد مناظرة انتخابية بين مرشحي الحزبين لرئاسة بلدية إسطنبول، لتكون بذلك أول مناظرة انتخابية على هذا المستوى منذ 17 عاماً، حيث غابت المناظرات الانتخابية المهمة عن المشهد السياسي التركي منذ عام 2002.
وعلى الرغم من أن المناظرات الانتخابية كانت موجودة بقوة في الحياة السياسية التركية في العقود السابقة، إلا أنها اختفت تدريجياً، ولم تشهد البلاد أي مناظرة انتخابية بارزة منذ وصول حزب ا»لعدالة والتنمية» إلى الحكم عام 2002، لكن شراسة المعركة الانتخابية المقبلة على رئاسة بلدية إسطنبول دفعت الأحزاب للموافقة على هذه المناظرة.
و توصل حزبي »العدالة والتنمية» و«الشعب الجمهوري «إلى اتفاق نهائي يقضي بإقامة مناظرة متلفزة بين مرشحيهما بن علي يلدريم، وأكرم إمام أوغلو، لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، يوم الأحد المقبل، أي قبيل نحو أسبوع من موعد الانتخابات المقررة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.
وحسب الاتفاق، ستجري المناظرة في استوديوهات مستقلة، وسيشرف عليها فريق فني مشترك من الحزبين، وسيمنح بثها لكافة وسائل الإعلام، وستكون بنظام توجيه نفس الأسئلة لكلا المرشحين ومنحهم مدة زمنية متساوية للإجابة، وستبث بشكل مباشر على الهواء ولن تكون مسجلة.
المفاجأة الأكبر كانت بإعلان الحزبين الاتفاق على أن مدير المناظرة سيكون الصحافي المعروف إسماعيل كوتشوك قايا، وهو مقدم برامج في قناة «فوكس نيوز» التركية ويعتبر من أبرز الصحافيين المعارضين، وأبرز منتقدي سياسات حزب «العدالة والتنمية» والرئيس رجب طيب أردوغان.

قيم الموضوع
(0 أصوات)