ardanlendeelitkufaruessvtr

استعراض العضلات أسلوب حسن نصرالله للتغطية على خيبات الأمل

استعراض العضلات أسلوب حسن نصرالله للتغطية على خيبات الأمل
بيروت - تضمنت التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الكثير من استعراض العضلات والتزييف للحقائق التي اعتمدها كأسلوب للتغطية على خيبات الأمل المتواترة التي منيت بها جماعته المدعومة من طهران، وكان آخرها فرض عقوبات على البعض من نواب الحزب في البرلمان، بالإضافة إلى أن الحزب طالته تداعيات العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.
وأكد حسن نصرالله أن داعمته “إيران قادرة على قصف إسرائيل بشراسة وقوة” في حال اندلاع حرب أميركية ضد إيران، على وقع التوتر المتصاعد بين البلدين.
وسأل، في مقابلة  في ذكرى اندلاع حرب تموز 2006، “من قال إنه سيتم تحييد إسرائيل إذا حصلت حرب على إيران؟” مؤكدا أنّ “أول من سيقصف إسرائيل هو إيران.. وعندما يفهم الأميركي أن هذه الحرب يمكن أن تزيل إسرائيل فسيعيد النظر”.
ورد المتحدث بلسان جيش الدفاع الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، على تهديدات حسن نصرالله واصفا إياه بـ”التبجح والتكبر” وبأنه “بطل العالم في الكذب”.
وكتب أدرعي، على تويتر، إن “أقوال التبجّح والتكبر لدى نصرالله على منظمته وإنجازاته الوهمية لا يمكنها إخفاء الحقيقة من وراء رسالته. الأزمة كبيرة جدا، ليست المالية فحسب، بل الأخلاقية أيضا. عندما يتذمر عناصر حزب الله بأن لا مال لديهم، هذا يعني أن الأزمة خانقة”.
وشدّد نصرالله على أن “إيران لن تبدأ حربا وأستبعد أن تقدم أميركا على حرب على إيران”، مرجحا أن “يعمل الطرفان بقوة على عدم التدحرج إلى حرب”.
وتشهد العلاقة بين واشنطن وطهران توترا متصاعدا منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو 2018 انسحاب بلاده بشكل أحادي من الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 بين إيران والدول الكبرى، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية مشدّدة على طهران.
وقال نصرالله إن “مسؤوليتنا جميعا في المنطقة هي العمل لمنع حصول الحرب الأميركية على إيران لأن الكل يجمع على أنها مدمرة”.
وشدد على أن “كل دولة ستكون شريكة في الحرب على إيران سوف تدفع الثمن”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)