ardanlendeelitkufaruessvtr

التحالف العربي ينزع فتيل الأزمة في عدن

التحالف العربي ينزع فتيل الأزمة في عدن
عدن – أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية بدء القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بالانسحاب من مواقع كان سيطر عليها في الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة اليمنية المؤقتة، في خطوة اعتبر مراقبون أنها بمثابة بادرة حسن نية داعمة لجهود التحالف في نزع فتيل الفتنة وإنضاج الشروط لعقد لقاء جدة.
وأشار بيان صادر عن التحالف، إلى أن خطوات الانتقالي جاءت استجابة لبيان سابق للتحالف دعا فيه “كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية إلى مواقعها” خلال المواجهات الأخيرة.
وأشاد البيان باستجابة الانتقالي لدعوة السعودية والإمارات إلى “وقف إطلاق النار وتغليب الحكمة”، مشددا على ضرورة “استمرار التهدئة وضبط النفس ووقف الخطاب الإعلامي المتشنج، وتعزيز لغة الحوار والتصالح”.
وأكدت مصادر سياسية مطلعة  على أن بيان التحالف العربي جاء في أعقاب رفع اللجنة المشكلة من السعودية والإمارات، والمعنية بالإشراف على تطبيع الأوضاع في عدن، لتقريرها الأولي، إضافة إلى انتهاء التحالف من وضع الإطار العام لمحددات حوار جدة الذي دعت إليه السعودية كلا من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.
وكشفت المصادر عن بوادر تغييرات واسعة ستطال بنية الشرعية ومؤسسة الرئاسة خلال الأيام القادمة كجزء من استحقاقات انسحاب الانتقالي في عدن.
ولفتت المصادر إلى أن الحوار القادم سيعمل على إعادة التوازن داخل “الشرعية” اليمنية ومؤسساتها، وسيخفف من سطوة وهيمنة حزب الإصلاح الإخواني عليها. كما سيعزز من مشاركة القوى والمكونات اليمنية الأخرى وفي مقدمتها المجلس الانتقالي وتيار 4 ديسمبر في حزب المؤتمر الشعبي العام المناهض للميليشيات الحوثية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)