ardanlendeelitkufaruessvtr

خطوات صغيرة تكرّس أجواء حسن النوايا في اليمن

خطوات صغيرة تكرّس أجواء حسن النوايا في اليمن
الحديدة (اليمن) - توحي تصريحات سياسية وإعلامية، إلى جانب بعض الإجراءات على الأرض، بوجود مزاج جديد في اليمن وحوله ميّال إلى التهدئة والبحث عن مخارج سلمية جدّية للصراع الدامي المستمر في البلد منذ أكثر من خمس سنوات.
ويدور الحديث في الإقليم منذ التوصّل الأسبوع الماضي إلى اتفاق برعاية سعودية بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي، عن وجود فرصة لتعميم التسويات لتشمل اليمن بمجمله، في إشارة إلى إمكانية إيجاد حلّ للقضية الأساسية المتمثّلة بسيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وأجزاء أخرى من البلاد بطريقة غير شرعية.
وغير بعيد عن أجواء حسن النوايا منحت الحكومة اليمنية تصاريح دخول لسفن محمّلة بالوقود المخصص لمناطق سيطرة الحوثيين الأمر الذي سيسمح بتخفيف أزمة المحروقات في تلك المناطق.
وجاء ذلك بينما تمّ الإعلان عن إجراء تبادل للأسرى بين الحوثيين والحكومة في خطوة ثانية تكرّس رغم محدوديتها أجواء التسويات.
وأعلنت لجنة تابعة للحكومة اليمنية الشرعية، منح أربع سفن وقود، تصاريح للدخول والتفريغ في ميناء الحديدة الخاضع للحوثيين غربي البلاد.
وقالت اللجنة الاقتصادية في بيان نشرته على حسابها في فيسبوك، إنّ “الحكومة تمنح أربع سفن وقود تصريح الدخول للتفريغ في ميناء الحديدة بناء على مقترح مكتب المبعوث الدولي”.
وأضافت أن الإجراء جاء “بناء على استراتيجية التخفيف من معاناة المواطنين ودعم جهود المجتمع الدولي لإعادة الأمن والسلام وإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة”.
وأشارت اللجنة إلى “النتائج المحققة لتطبيق مبادرة الحكومة الخاصة بتحصيل الرسوم الحكومية القانونية على الواردات من الوقود”. وقالت إنّها تستمر في مناقشة الآلية المقدمة من المبعوث الأممي لتطبيق مبادرة الحكومة لإدخال جميع سفن الوقود دون أي عوائق من الحوثيين في المستقبل “كخطوة هامة لتعزيز نجاح اتفاق ستوكهولم”.
وفي ديسمبر 2018 توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون إثر مشاورات في العاصمة السويدية ستوكهولم إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع في محافظة الحديدة الساحلية إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، والذين يزيد عددهم على 15 ألفا.
وعدا عن النجاح في تثبيت هدنة هشة في الحديدة بموجب الاتفاق ذاته، فإنّ أيا من بنوده لم يطبّق بما في ذلك بند تبادل الأسرى، حيث لا تزال العملية خاضعة لتفاهمات جزئية تجري بين الحين والآخر بين الشرعية والحوثيين.
وفي هذا الإطار أعلنت جماعة الحوثي،  عن تحرير 10 من أسراها في عملية تبادل مع القوات الحكومية بمحافظة الجوف المحاذية للحدود السعودية، شمالي البلاد.
وجاء ذلك في تغريدة لمسؤول ملف الأسرى الحوثيين، عبدالقادر المرتضى، نشرها عبر حسابه بتويتر. وسبق أن نجحت وساطات محلية متكررة بالإفراج عن العديد من الأسرى والمحتجزين في عدة مناطق باليمن.


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/alhadathcenter/public_html/templates/ts_news247/html/com_k2/templates/default/item.php on line 285
قيم الموضوع
(0 أصوات)