ardanlendeelitkufaruessvtr

ما علاقة شركة بولي بقائد القوة الجوية وما سر الشراكة بينهما ومن رفع اسم الشركة من القائمة السوداء؟

 

النهار/ خاص

شركة بولي الصينية تنتعش من جديد في زيارة رئيس الوزراء الاخيرة للصين حينما زارها وزير الدفاع في مقرها ببكين
شركة بولي تزيح من يقف في طريقها وتتلاعب بتنقلات وزارة الدفاع وضحيتها الاخيرة مدير التجهيز والتسليح السابق
لماذا نقلت شركة بولي مازن زاير من مقر وزارة الدفاع الى خارجها في احدى وحدات الجيش في المحافظات؟

استردت شركة بولي الصينية عافيتها بعد الزيارة الاخيرة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي والوفد المرافق له الى جمهورية الصين الشعبية حيث بدات الشركة بالبحث عن من يعيدها للصورة داخل العراق ولتخترق وزارة الدفاع العراقية مجددا وتستولي على كل شيء بخصوص عقود التسليح فقد ازاحت شركة بولي الصينية مدير التجهيز والتسليح السابق من مقر وزارة الدفاع وانها ازاحت مازن زايرالمسؤول عن العقود، كما انها نسقت مع مدير التجهيز والتسليح الحالي. ولديها القدرة على تغيير اي شخصية تتعارض معها كما ان قائد القوة الجوية (انور حمه حميد) هو شريكها الاستراتيجي. وتحدت الشركة اي شخص يضع اسمها في القائمة السوداء لانها تدفع بشكل جيد لكل من تتعامل معه علما ان هناك كتابا كان قد صدر من مجلس الوزراء خاص بوضع الشركة في القائمة السوداء كما اضاف مدير الشركة انهم يتفاوضون مع احد النواب المهمين الذي حدَّد شخصا ينوب عنه من أقربائه يدعى سيف للتفاوض معه على المبلغ المطلوب كما تم الاتفاق مع وزير الدفاع عندما كان في زيارة الى بكين في مقر شركة بولي عندما زار الوفد الحكومي برئاسة عادل عبد المهدي الصين. والنهار تحتفظ بوثائق رسمية سوف يتم نشرها لفضح اسماء اخرى تعاملت مع هذه الشركة التي اطلقنا عليها في وقت سابق بالـ (56).

قيم الموضوع
(0 أصوات)